إحالة “طبيبان” بمستشفي بني سويف الجامعي للتحقيق بعد التسبب في فقدان بصر ربة منزل

قرر الدكتور أمين لطفي، رئيس جامعة بني سويف، إحالة «طبيبان» بالمستشفي التعليمي للتحقيق معهما، فى الإتهام الموجه لهما من «رقيب شرطة» يتهمهما، بالإهمال الذى تسبب فى فقد زوجته «عينها اليمني» محملاً الطبيبان المسئولية، وقام بتحرير المحضر رقم 8391/2014 بالواقعة .

 كان رجب محمد عرابى (40 سنة ـ رقيب شرطة) قد تقدم ببلاغ لقسم شرطة بني سويف يتهم فيه أتهم الطبيبان (أحمد كمال وسارة محمد) بالإهمال الذى تسبب فى فقد زوجته «عينها اليمني»، مؤكداً أن زوجته ميرفت صابر صبح شحاتة (30 سنة ـ ربة منزل) كانت تعاني من صداع حاد والتهابات فى الأنف فقام بعرضها على طبيب فى إحدى العيادات الخاصة، وطلب إجراء أشعة وذهبت المرة الثانية لإعادة الكشف وعندما اطلع الطبيب نصحنا بإجراء عملية جيوب أنفية لإزالة اللحمية.

 وتابع : دخلت زوجتى مستشفي بني سويف الجامعى لإجراء العملية، وتم إحتجازها بقسم الأنف والأذن، وبعدها بيومين أجريت لها عملية حشو فى الأنف، وخرجت منها مصابة بتورم وزرقان حول العين وبعد نصف ساعة قرر الطبيبان دخولها مرة أخرى للعمليات لإزالة الحشو إعتقادًا منهم أنه سبب التورم والزرقة المتجمعة حول العين، للأسف خرجت من غرفة العمليات بعد إزالة الحشو بنفس الأعراض ودون تحسن بالإضافة إلى عدم تمكنها من الرؤية بالعين اليمنى لوجود (غشاوة) عليها وعقب عودتها إلى قسم الأنف والأذن أختفى الطبيبان اللذان أجريا العملية وجاءت طبيبة أخرى لمتابعة حالتها .

 وأضاف : قمت بتحرير محضر بقسم شرطة بني سويف، أتهمت فيه الطبيبان بالإهمال الطبى والتسبب فى فقد عينها محملا كلاً منهما المسئولية الجنائية وتم إحالة المحضر إلى النيابة لمباشرة التحقيق.

 وأرب الزوج عن تخوفه من تلاعب مسئولى المستشفى فى ملف المريضة وإخفاء أوراقه لضياع حقنا ونقلت هذا التخوف إلى وكيل النيابة الذى يحقق فى الواقعة وأعلنت لأطباء القسم إصرارى على عدم مغادرة زوجتى المستشفى حفاظا على حقها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *