معلومة تهمك

من الإفراط فى الوهم وما يعلق بأذهان بعض الناس أن الوجبة الواحدة يجب أن تكون مكتملة العناصر وفيها جميع العناصر المطلوبة للتغذية، فيتخذ البعض ذلك مبررا لكى يكون على المائدة ألوان عدة وأصناف متنوعة من الطعام..
ومثل هذا الوهم باطل ،فليس من الضار أن يغيب عن الجسم بعض عناصر التغذية فى وجبة ما دام الفرد سيعوض الجسم ذلك النقص فى إحدى الوجبات التالية، حيث إن الجسم فى ذاته مستودع احتياطى لجميع العناصر الضرورية، تستمد منه الأعضاء ما هو لازم لأداء وظائفها فإذا كان الفرد ينوع أصناف الطعام فى الوجبات المتعاقبه فلن يصيبه أذى من الاقتصار على صنف واحد من الطعام فى أية وجبة.
وتعدد الأصناف يخلق شهية اصطناعية تجعل الإنسان يأكل زيادة عن طاقته وفضلا عن ذلك فإن قدرة الأنسجة على تمثيل العناصر التى يشتمل عليها الغذاء تقل عندما تدخل الأصناف المتعددة فى الطعام فى الجهاز الهضمى دفعة واحدة فتمثيل الخلايا لما بالفاكهة يكون على أشده عندما يأكلها الفرد وهو جائع، وعندما يؤكل كل صنف على حدة وليس عندما تتجمع جميعا فى وجبة واحدة.
وليس المقصود الحرمان من الأصناف الكثيرة من الطعام ولكن يجب أن يؤكل الطعام فى الوجبات المتعاقبة وليس أكلها جميعا فى وجبة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: