أفكـــــــار وطنـــــــــي

في إطار حديثي مع السيد اﻻستاذ/ نبيل العسلوتى مفتش متابعه اداريه في اﻻداره الطبيه بالمنوفيه قال سيادته بأن باله مشغول دائما بمصر وما هي أهم السبل التي تساعد البلد علي التقدم العلمي والفكري .
كما أشار سيادته حول أهم اﻷفكار التي تطرأ بعقله وتستحوز علي تفكيره دائما فيما يخص اﻻقتصاد المصري وأهم سبل التقدم في منظومه اﻻقتصاد ككل. 
وفى حوار لنا مع العسلوتي قال فيه : سأعرض أفكاري في تقديم فكر يساعد علي تفعيل منظومه اقتصاديه لمصر الحبيبه ، كما قال سأعرض بعض المشكلات وان شاء الله نتناول مشكله واحده يوميا لحلها اولى هذه المشكلات  :-
1- انخفاض سعر الجنيه المصرى مقابل الدولار :
الحل بسيط جدا رغم اننى واثق ان كلامى سيواجه بانتقادات كثيره من علماء وخبراء الااقتصاد ، الا وهو تحويل التعامل فى قناه السويس بالجنبيه المصرى اى شاحنه تمر من قناه السويس تدفع رسم المرور بالجنيه المصرى معظمهم قادم ومعه دولارات وليس جنبه مصرى ندفع بهم التوجه الى اكشاك او اماكن قد تم انشائها من قبل لتغيير الدولارات بالجنيه المصرى وليكن مبدئيا الدولار بجنيه ثم نرفع السعر بعد فتره الى ان الجنبه بدولارين ثم 3 و4 و5 و6 و7 وبذلك نكون رفعنا قيمه الجنبه المصرى تدريجيا وحصلنا ايضا على الدولارات التى نحتاجها فى شراء القمح
* من المحتمل ان هذا الراى سيلقي الالاف يهاجمونه هم من لهم رصيد كبير من الدولارات بالخارج فهو يتمنى رفع سعر الدولار وليس انخفاضه 
ايضا خبراء درسوا وحصلوا على دكتوراه فى الاقتصاد ان الدولار عمله دوليه وانه يجب ان نحصل على العمله الصعبه لكى نأكل القمح ونستورده ، واجابتى على ذلك سبقتهم وسوف نناقش بعض المشاكل وحلها فى حوار أخر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *