عمال شركة غزل المحلة يواصلون إضرابهم ويقرعون الطبول للمطالبة بصرف حافز المادي

واصل الألاف من عمال شركة غزل المحلة الدخول فى إضراب مفتوح عن العمل اليوم الاربعاء للإعتراض على تعنت حكومة الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء الموافقة على صرف حافز المكافأة شهر ونصف قبل أجازة عيد الأضحي المبارك وهو ما أصضاب العمال بحاله من الاستياء والغضب الشديدين على خلفية تجاهل المهندس ابراهيم بدير المفوض العام للشركة غزل المحلة لمشكلتهم واصداره قرارا بصرف سلفة 300 جنيه و15 يوم على سبيل الاقتراض من أجرهم شهري وهو مارفضوه ووصفوه بالتحايل  على مطالبهم .

ومن جانبه أضاف ناجي حيدر القيادي العمالي بشركة غزل المحلة  ان العمال نصبوا الخيام بساحة الاضرابات بميدان طلعت حرب أمام مبني مجلس الشرطة معلنين عن نيتهم الدخول فى اعتصام مفتوح داخل عنابر واقسام الشركة والمبيت امام الماكينات حتى الاستجابة لمطالبهم الشرعية كي لا يتضورون جوعا  أثناء فترة أجازة العيد .

وكشف “حيدر ” أن مطالب العمال قد تتصاعد بضرورة تشكيل لجنة لبحث ترقيات وتسويتها والعمل على ضخ استثمارات جديدة للشركة للتطوير وتحسين ماكيناتها ومرافقه ومستشفي الخاصة بالعاملبن به حفاظا على حقوقهم الأدمية  فى نيل حياه كريمة بالدخل شهري مناسب ويكفل لأبنائهم الأمن والاستقرار .
 قال كمال الفيومى – قيادى عمالى – ان  السيدات بقسم الملابس خرجوا للمشاركة فى الاضراب مطالبين بصرف الشهر ونص مكافاة  وقرروا  ايقاف الماكينات عن العمل وانضم لهم جزء من قسم الغزل وموظفين المكاتب الادراية ، مشيرا ان العمال مستمرين فى اضرابهم لحين صرف مكافات عيد الاضحى بعد تعنت الادارة عن صرفها .
ومن جانبه أكد فيصل لقوشة  قيادي عمالي بغزل المحلة – ان الادرة متعنته فى صرب مكافات العمال رغم أن خزينة الشركة بها اموال كافية ، مضيفا ان العمال ﻻ نيه لم للأضراب فى الوقت الحالى وتوقف الانتاج والنهوض به ولكن الادارة لم تترك لهم حل أخر للحصول على مستحقاتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *