مباحث المحلة تنجح فى إعادة طفل مختطف من أهله مقابل فدية ماليه وتضبط الجناة والنيابة تقرر حبسهم 4 أيام

نجحت الأجهزة الأمنية بإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الغربية بعد سلسلة من التحريات والمطاردات الامنية فى إلقاء القبض على مجموعه من الخارجين القانون لشروعهم فى ارتكاب واقعة خطف طفل فى العقد الأول من عمره أثناء خروجه من منزل لحضور درس خصوصي بقرية محلة حسن بدائرة المركز المحلة بالاشتراك مع مسجلين خطر أخرين مقابل الحصول على مبالغ ماليه من أهله لثرائهم فى سبيل عودته سالما اليهم .

تلقي اللواء حاتم عثمان مدير أمن الغربية  من العقيد علاء عمار مأمور مركز المحلة  يفيد بورود بلاغ من أحمد البسيوني عبد الله 38 سنة صاحب شركة عمارة المجد للاستيراء والتصدير مقيم بعزبة أبو خميس التابعة لقرية محلة حسن بدائرة المركز  بقيام مجهولين بخطف نجله الوحيد  (محمود ) 9 سنوان أثناء ذهابه لدرس خصوص صباحا بأحد منازل القرية وورود اتصال هاتفي إلى عمه الدكتور أسامه موظف بهيئة الأثار المصرية  وطلب فدية قدرها مليون دولار مقابل الإفراج عن الطفل وخفضت بعد ذلك إلى 150 ألف جنيه .

على الفور انتقلت القيادات الأمنية إلى القرية وتبين من تحريات أن خط سير الطفل قيام شخصان باصطحابه داخل سيارة ربع نقل بيضاء اللون على مقربه من مكان تلقيه الدرس وأن والد الطفل وأشقائه يمتلكون شركه حديثه متصله بإحدي فروعها بالمملكة العربية السعودية وظهر ثرائهم خلال السنتين الأخيريتين مما جعلهم مسار حديث أهل القرية والقري المجاورة وسابقة قيام أحد أبناء عمومتهم بوضع ملصقات على الحوائط والجدران تشير إلى تجارتهم الغير مشروعه مما أثار حفيظتهم واعترافه فى مجلس عرفي أنه وراء تلك الملصقات وأن أحقاد تلاحقهم من أفراد عائلتهم وأبناء بلدتهم واتهم مالك الهاتف بانه وراء ارتكاب واقعة خطفهم .

على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي تحت إشراف اللواء علاء السباعي مدير المباحث الجنائية برئاسة العميد أسعد الذكير رئيس مباحث الجنائية ومعاونه العقيد هيثم عطا رئيس فرع البحث الجنائي بالمحلة وسمنود و المقدم هيمثم الشامي وقوة من الشرطة السرية المرافقه إليهم وبالانتقال إلى القرية ,وتبين من تحريات الرائد أحمد الحداد رئيس مباحث المركز

ونظرا لخطورة الحادث كثف فريق البحث الجنائي المشار إليه من جهوده لكشف غموض الواقعة وكشفت  من تحريات المقدم محمد فتحي وكيل فرع البحث الجنائي بالمحلة والرائد أحمد الحداد رئيس مباحث المركز أن وراء ارتكاب تلك الواقعة كل من خالد محمد توفيق برعي 45 سنة سائق مقيم بدائرة مركز اولاد صقربالشرقية والسيد محمد خطاب 25 سنة عامل ومصباح سعد جمعه 35 سنة عامل مقيمان بعزبة أبو خميس بدائرة المركز وأخرين وذلك لعلم الثاني والثالث بثراء والد الطفل المخططف وعائلته كونهم من نفس القرية ,اتفوقا فيما بينهم على خظف الطفل نظير طلب فدية ماليه لإطلاق سراحه واكدت التحريات أنهم وراء ارتكاب الواقعة .

وبتقنين الإجراءات الأمنية وبإعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة تمكن ضباط فريق البحث من إلقاء القبض على المتهم الاول بطريق “طنطا – المحلة “مستقلا السيارة رقم 1923 ر ق د (نقل) ماركة شيفروليه وبصحبته الطفل المختطف حال قيامه بتسليمه لأهليته وبحوزته الشرائح والهواتف الخلويه المستخدمه فى الإتصالات وبمناقشته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمين .

كما تم توجيه مأموريات مفاجئة لضبط باقي المتهمين أسفرت عن ضبط المتهم الثاني وبمواجهه المتهمان ,اعترفا بارتكاب الواقعة بالاشتراك والمتهم الثالث وأخران من أصدقائه مجهولين لهم نظير الحصول على مبالغ ماليه .

كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وحرر المحضر رقم 7872 إداري مركز المحلة الكبري  لسنة 2013م  بالواقعة وتباشر النيابة العامة التحقيق فى الواقعة التى قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات وضبط باقي المتهمين الهاربين وهم رمضان صلاح,و مصباح سعد جمعه وصبري عبد السلام مقيمين بالشرقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *