محلب عقب تفقده منازل المتضررين من تفجير القنصلية لرئيس حي بولاق: دا اختبار لك

خلالا زيارته لموقع تفجير القنصلية الايطالية. قام المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء, بجولة في محيط مقر القنصلية، تفقد خلالها المباني المجاورة والتي تأثرت من الحادث، حيث تجمع حوله أهالي المنطقة لشرح أوضاعهم ومنازلهم عقب الحادث، وقالوا : حسبي الله ونعم الوكيل في الإرهاب.
ودعاه البعض لتفقد منازلهم من الخارج والداخل للتعرف على الأضرار التي حدثت لها، مشيرين فى الوقت نفسه الى سوء المعاملة من بعض موظفى الحى، فرد رئيس الوزراء: “وانا جيت لكم بنفسى اشوف طلباتكم”، حيث قام رئيس الوزراء بتلبية الدعوة، وتفقد عدداً من منازل المواطنين، ثم أكد لهم : أنا جئت إليكم بنفسي، لأرى أوضاعكم، للعمل على حلها في أسرع وقت.
 ووجه رئيس الوزراء بدراسة كل حالة على حدة، وبيت بيت، لإيجاد حل واقعي لكل حالة تتناسب مع أوضاعها، كما كلف بأن يتم تنفيذ كافة أعمال الترميم للمباني التي تضررت بشكل طفيف قبل عيد الفطر المبارك، كما وجه لإحدى المواطنات والتي تضرر سقف منزلها بشكل بسيط بإتمام هذا الموضوع اليوم وفوراً.
ووجه المهندس ابراهيم محلب حديثه إلى رئيس حي بولاق أبو العلا، بالتأكيد له أن هذا الموضوع يعد إختباراً له، وأنه سيحرص على المرور كثيراً وفي أي وقت للتأكد من أن أعمال إعادة المنطقة والمباني إلى حالتها تجري كما ينبغي، فنحن نريد حلولاً سريعة، ولا نريد أن نرى أهالينا يعانون.
وأشار رئيس الوزراء إلى أنه سيتم تخيير الأهالي الذين تضررت منازلهم بصورة كبيرة، بين الإنتقال إلى الوحدات السكنية التي خصصتها محافظة القاهرة لهم، أو البقاء في منازلهم لحين البت في أعمال الترميم أو الإزالة.
 وقابل رئيس الوزراء أحد المسنين الذي أخبره أنه موافق على الإنتقال إلى وحدة سكنية في أكتوبر فوراً، فأصدر رئيس الوزراء تكليفاته لمحافظ القاهرة بأن يتم فرش الوحدة السكنية في أكتوبر بشكل كامل له قبل انتقاله.
واستوقف عدد من أهالي منطقة بولاق أبو العلا رئيس مجلس الوزراء، وسألوه عما يتم في إطار مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، وأشتكى بعضهم من أن الحي لا يقدم لهم إجابات وافية، وهم يريدون الإطمئنان على مبانيهم وأوضاعهم، فوجه رئيس الوزراء رئيس الحي بالتواصل مع الأهالي لتوضيح كافة الأمور لهم.
كما قابله أحد المواطنين والمتضرر من إزالة محلات خاصة للباعة الجائلين في منطقة بولاق أبو العلا رغم إمتلاكهم لعقود ملكية للأرض، فوجه رئيس الوزراء بأن تقوم لجان المتابعة الخاصة بمجلس الوزراء بدراسة هذه الحالة من خلال هيئة الرقابة الإدارية، وأن يتم إذا ثبت صحة كلامه إعادة المحلات إلى وضعها القديم.
وإختتم رئيس الوزراء جولته بين أهالي بولاق أبو العلا بالتأكيد لهم : “والله لن نترككم” .. فقال له أحد المواطنين :” ربنا يديك الصحة .. ويكتر من امثالك .. ويوفقك إنت والرئيس عبد الفتاح السيسي، إحنا اطمنا لما انت جيت”.     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *