أهالي المطرية لـ”محلب”: وعدت فأوفيت و”الخرابة” تحولت إلى “جنة”

افتتح المهندس ابراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مركز شباب المطرية، وذلك بحضور وزيرى الشباب والرياضة، والانتاج الحربى، ومحافظ القاهرة.
 
وخلال الافتتاح استمع رئيس الوزراء إلى عرض من المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، حول مكونات المركز، ومراحل إنشائه، حيث أكد أن إنشاء المركز بدأ في شهر مارس الماضي، وبلغت تكلفته نحو 5 ملايين جنيه، مشيراً إلى أنه تم إنجازه في وقت قياسي وبتكلفة مناسبة، وذلك في إطار سياسة الوزارة الرامية إلى تقديم الخدمات الشبابية والرياضية لنشء وشباب مصر فى مختلف المناطق بجميع المحافظات.
 
وأكد الوزير أن المركز، بما يضمه من منشآت رياضية متنوعة، سيساهم بعد افتتاحه في القيام بدور كبير من خلال خدمة النشء والشباب من أبناء منطقة المطرية ذات الكثافة السكانية المرتفعة، وتلبية كافة إحتياجاتهم، والعمل على تأهيلهم رياضياً وبدنياً وثقافياً لخلق عناصر إيجابية في المجتمع.
وأكد وزير الانتاج الحربى ان القطاع الهندسى بالوزارة هو من قام بتنفيذ انشاءات مركز الشباب فى ١٠٠ يوم فقط، مشيرا الى انه كان من الممكن اختصار هذه المدة، لان الوقت الاطول استنفد فى ازالة المخلفات بالمنطقة.
 
وتفقد رئيس مجلس الوزراء الإنشاءات التي يتضمنها المركز، والتي تشمل ملعبين لكرة القدم بالأبعاد الخماسية، مزودين بالنجيل الصناعي، وأعمدة الإنارة الكاشفة، وملعب أكريليك متعدد الأغراض، ومبنى إداري مزود بصالات للأنشطة الرياضية، ومنطقة مخصصة لألعاب الأطفال، ومنطقة أخرى للعائلات.
وفى بداية جولته بمركز الشباب تجمع أهالى المطرية حول رئيس الوزراء وقدموا له الشكر على المجهود المبذول فى هذا المشروع، قائلين: ربنا معاك ويوفقك، لقد وعدت فأوفيت، والخرابة تحولت الى جنة، فرد المهندس ابراهيم محلب: المطرية فى عينينا.
كما تقدم مواطن بهدية مصحف لرئيس الوزراء، مشيرا الى انه لم يجد اغلى من المصحف تعبيرا عن تقديرهم لما يقوم به من جهد.
وقال مواطن آخر: بلغ تحيات اهالى المطرية للرئيس السيسى، واننا نقدر ما يقدمه افراد الجيش والشرطة من تضحيات من اجل وطنهم، ومستعدون للتضحية نحن ايضا، مضيفا: ربنا يحميك يا بطل، انت شغال بجد.
من جانبه اشاد المهندس ابراهيم محلب بالجهد الذى بذل فى تنفيذ مركز الشباب، مؤكدا ان العمل كان من المفترض ان يستغرق ٦ اشهر، ولكنه انتهى فى ١٠٠ يوم تقريبا، موجها الشكر لوزارتى الشباب والرياضة، والانتاج الحربى، وكل من عمل بالمشروع، فهذه المنطقة كانت مقلبا للقمامة منذ اسابيع.
وأضاف: منذ ايام كنت فى عين شمس لافتتاح محطة صرف صحى عملاقة، واليوم فى المطرية لافتتاح مركز شباب على مستوى عال، مشيرا الى ان توفير الخدمات المختلفة لاهالينا فى الاحياء الشعبية، ورفع مستوى المعيشة لهم، يعد تحقيقا للعدالة الاجتماعية.
واجرى رئيس الوزراء حوارا مع بعض الاطفال الذين يقومون بالتدريبات على اللعبات المختلفة بمركز الشباب، وسألهم: ماذا تريد ان تعمل بعد التخرج، فأجاب أحدهم ضابط جيش، والآخر طبيب، والثالث، ضابط شرطة، فتمنى لهم التوفيق، كما حذرهم من مخاطر التدخين، الذى يعد بوابة فى بعض الاحيان للادمان، واكد على ان الرياضة هى احد آليات مواجهة التدخين والادمان.
كما وافق رئيس الوزراء على ان تتولى محافظة القاهرة تخصيص ٢٠٠٠ م لوزارة الشباب لاقامة حمام سباحة، ملحق بمركز الشباب، ليستفيد به اهالى المنطقة، ثم قام بتفقد اعمال رفع المخلفات من الارض المجاورة لمركز الشباب، والتى سيتم انشاء مدرسة تجريبية بها، تضم مبانى للمرحلتين الابتدائية والاعدادية.
وفى طريق عودته من المطرية قام رئيس الوزراء، وبرفقته محافظ القاهرة، بجولة مفاجئة فى شوارع حيي المطرية والزيتون، حيث اشاد باعمال التطوير التى تتم فى ميدان المطرية، وطالب باستكمالها، مع الاهتمام بالنظافة، وتطبيق القانون على الجميع، موجها رئيس الحى بمنع اى فساد فى الحى، ووقف محلب بالميدان يستمع لمطالب المواطنين، وشكاواهم، وأكد أنه جاء لخدمتهم .
ثم توقف المهندس ابراهيم محلب بسيارته فى شارع ولى العهد، بحى الزيتون، وابدى غضبه من تراكم القمامة به، وعنف المسئولين بالحى، وكذلك لما شاهده من اهمال، ومخالفات بشارع ترعة القبة، وكلف بمحاسبة المقصرين بالحى جميعا، وتحويلهم للتحقيق بالنيابة الادارية.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *