وثيقة من نادى القضاة لدعم القيادة العسكرية والأمنية ضد الإرهاب

أكد ممثلو نادى القضاة وأندية الهيئات القضائية المختلفة أن القضاء المصرى بكل هيئاته يقف صفا واحدا خلف القيادة السياسية فيما اتخذته من مواقف ضد الإرهاب الأسود وقوى الشر التى تستهدف الدولة المصرية، مشددين على تعضديهم للقيادة العسكرية والأمنية فى وقفتها الجادة والصلبة لدحر كل من يعادى الشعب المصرى.
وأشاروا فى وثيقة صدرت عقب اجتماعهم مساء الثلاثاء بمقر نادى مستشارى هيئة قضايا الدولة، والتى أعلنها المستشار عبد الله فتحى، رئيس نادى قضاة مصر، إلى أن رجال القضاء المصرى بكل جهاته وهيئاته القضائية، عازمون على العمل فى محراب العدالة لإحقاق الحق والعدل والقصاص من القتلة والمجرمين وفقا لأحكام الدستور والقانون، ويعاهدون أبناء الشعب المصرى على الاصطفاف جميعا من أجل رفعة هذا الوطن.
وقالت الوثيقة إن رجال القضاء المصرى عازمون على استمرار التنسيق والتشاور والتعاون فيما بينهم لتحقيق تلك الأهداف، مؤكدين أن القضاء المصرى وحدة واحدة، هدفه إقامة العدل والحفاظ على وحدة الوطن وأبنائه فداء لمصر، موضحين أن الإرهاب الذى تتعرض له مصر بهدف النيل من إرادة شعبها ووقف مسيرة تقدمها ووحدتها، ما هو إلا أعمال خسيسة لن تنال من إرادة مصر والمصريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *