استنفار أمنى بالأقصر بعد حكم إعدام مرسى

بدأت مديرية أمن الأقصر تنفيذ خطط أمنية وحالة من الاستنفار الأمنى تستهدف إحباط أى محاولات إخوانية للقيام بأعمال تخريبية داخل المدن السياحية والمناطق الأثرية فى الأقصر، وجاءت الخطط الشرطية بعد إصدار حكم بإعدام المعزول محمد مرسى إذ يتوقع خططًا إخوانية تستهدف زرع مواد متفجرة فى محيط منشآت سياحية وشرطية.
وشملت الخطة التى يشرف عليها اللواء صلاح مزيد مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة جنوب الصعيد ويشارك فيها اللواء حسام المناوى مدير أمن الأقصر، حالة الاستنفار بين ضباط وجنود وأفراد الشرطة وتوسيع دائرة الاشتباه وشهدت مداخل ومخارج الأقصر والمناطق الأثرية والسياحية تكثيف الحضور الأمنى بجانب تنظيم حملات أمنية لتمشيط المناطق الجبلية والقرى والنجوع النائية المتاخمة للمناطق الأثرية والسياحية. كما جرى تشديد الإجراءات الأمنية داخل وحول مطار الأقصر وذلك خشية وصول عناصر تخريبية إلى المطار والمناطق الأثرية والسياحية بهدف ارتكاب أعمال إرهابية، بجانب قيام خبراء مفرقعات بعمليات مسح للساحات والميادين والمزارات الأثرية، ومحيط المطارات والطرق السياحية التي تسلكها الحافلات السياحية.
وأكد مصدر أمنى رفيع المستوى بمديرية أمن الأقصر أن تلك التدابير الأمنية هى إجراءات روتينية يتم اتخاذها بشكل دورى عند صدور تلك الأحكام على سبيل الاحتياط، مؤكدًا سلامة الإجراءات المتبعة كافة لتأمين المناطق الأثرية والسياحية وضيوف مصر من سياح العالم بشهادة أكبر الأجهزة الأمنية فى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *