المجلس العالمى للصحافة يدين وزارة الدخلية بسبب سوء تعامل القيادت الامنية بالاسماعيلية للصحفيين

أصدر المجلس العالمى للصحافة بياناً أدان فيه وزارة الدخلية المصرية و ذلك لما تعرض له عدد مراسلى الصحف والمواقع الإلكترونية من انتهاك لحقوقهم ومعاملتهم معاملة سيئة من قبل جهات تابعة لمديرية أمن الاسماعيلية .

حيث تعرض محمود الكيلانى مراسل جريدة الدستور و هشام إسماعيل مراسل جريدة صوت الأمة و محمد جمعه مراسل جريدة الوفد لإهانات من جانب عدد من القيادات الأمنية و رفض منحهم أى معلومات حيث رفض مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الاسماعيلية منح “جمعه و إسماعيل” أى معلومات تتعلق بواقعة ضبط شحنة من المخدرات قام بها أهالى مدينة المستقبل بينما تعامل مأمور مركز شرطة أبو صوير بشكل غير لائق مع “الكيلانى” ورفض الإفصاح عن أى معلومات حول إنفجار عبوة ناسفة بالمركز .

و من جانبه ندد مصطفى دياب ممثل المجلس بمصر بهذا الأسلوب من المعاملة الذى لا يتماشي مع القوانين التي تمنح الصحفى حق الوصول إلى المعلومة و الحماية أثناء تأدية الواجب ودعا مصطفى دياب وزير الاعلام بحكومة الببلاوى لمساءلة منتهكي حقوق الصحفيين الذين تسببوا في حرمان مراسلي الصحف من اداء عملهم و يطالب دياب الحكومة بالعمل على تطبيق قانون الصحافة و إلزام كافة مؤسساتها به.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *