البورصه المصرية تشهد تباين فى مؤشراتها وسط ترقب لانتهاء مهلة الجيش

قلص مؤشر البورصة المصرية الرئيسي جانب كبير من خسائرها المحققة لدي نهاية تعاملات جلسة اليوم الأربعاء ، وسط حالة من القلق والترقب مع قرب إنتهاء المهلة التى حددها الجيش للقوي السياسية لإنهاء الأزمة الراهنة.

كانت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية أصدرت بياناً، عصر الاثنين، أمهلت فيه القوى السياسية في البلاد 48 ساعة كفرصة أخيرة للتوافق، قبل أن تبادر هي إلى وضع خارطة مستقبل، محذّرة من ان الأمن القومي للدولة معرّض لخطر شديد إزاء التطورات التي تشهدها البلاد. وانخفض المؤشر الرئيسي “أى جى أكس 30″، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بمقدار 0.32% ليغلق عند 4971.06 نقطة. فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “أى جى أكس 70″، بمقدار 1.44% ليصل إلى مستوي 386.34نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً “أى جى أكس 100″، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري “أى جى أكس 30 و 70″، بمقدار 0.96% إلى 677.69 نقطة.حسب ماورد عن بوابة مباشر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: