هاجر درويش تكتب .. رافضون الديمقراطية اول من طالبوا بها

المعارضة المصرية تعيش فى حالة من الوهم والرفض لواقع كانت تطالب به سنوات طويلة

الديمقراطية كانت ومازالت حلم الجميع لكن عندما جاءت بغيرهم كفروا بها والان يطالبوا بأسقاطها عن طريق اسقاط مرسى الذى جاء عن طريقها

فهل سياسة مرسى تحتوى على اخطاء الرد عليها هو هدمها او مشاركتها ؟!

المعارضة الان ترى او توهم نفسها بأنها اغلبية وان كانت اغلبية فتشارك فى انتخابات مجلس الشعب وتكون هى الاغلبية وتشكل الحكومة وتعدل الدستور الذى ترفضة ..

ولكن هى تعلم جيدا انها ليست بأغلبية واسقاط مرسى هو مجرد وهم تعيشه وطريقها هو العنف وليس الديمقراطية وان كانت ترى عكس ذلك فتقبل بها

ولكن سوف تخسر الكثير ليس فقط عدم الوصول الى السلطة ولكن ايضا كره الناس لها لان الناس تكره العنف والشغب

المعارضة المصرية تعيش حالة من الاحباط بعد خروج الحشود الـمؤيدة للرئيس فى جمعة لا للعنف وانصح المعارضة بالقبول الديمقراطية بأيجابيتها وسلبيتها هكذا هى والا سيكون هناك حالة قلق فى البلاد ستكون ضحيتها الاولى هى المعارضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.