مسيرات شعبية ببورسعيد تندد استخدام الأمن العنف فى احياء ذكرى محمد محمود

نددت مجموعة من التيارات الشعبية ببورسعيد ما حدث مما وصفوه بتعنت قوات الأمن ضد التظاهرات التى نظمها مجموعة من شباب الثورة اليوم لاحياء ذكرى أحداث محمد محمود وسقوط العديد من الشهداء فى تلك الثورة
وأكد محمد الحديدى أحد شباب الثورة ببورسعيد أن الأجهزة الأمن تقمع التظاهرات التى تحيى ذكرى غالية ولن يمحوها التاريخ وتستخدم كل قوتها لقمع تلك الوقفة ونجدها لا تستطيع استخدام القوة تجاة الجماعات الارهابية والاجرامية ويفرون منهم بكل سهوله.

ويتساءل ” الحديدى ” قائلا هل ان كانت تلك الوقفه من أجل الاحتفال بيوم ميلاد الرئيس أو ما شابه ذلك هل كانت قوات الأمن ستتعامل مع ذلك الحدث مثلما تعاملت اليوم مع الشباب الذى أحيى ذكرى محمد محمود واعتقالهم اليوم لمجموعة من الشباب ؟ وهل نعود مرة أخرى للاعتقالات السياسية؟
يذكر أن لتيار الشعبى ببورسعيد وشباب الثورة ومجموعة من التيارات الشعبية قد نددت اليوم بما وصفوه بالقمع الأمنى لشباب الثورة لاحيائهم ذكرى محمد محمود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *