المستشار ” الزند ” يفتح النار على الاخوان المسلمين

فى لقاءه مساء امس السبت فى برنامج “القاهرة 360” على قناة القاهرة والناس ، صرح المستشار أحمد الزند أن طلب المستشار النائب العام طلعت عبدالله رد هيئة المحكمة هو بمثابة أتهام للقاضى وهو مرفوض تماما خصوصا وأن المستشار طلعت ابراهيم يعلم مدى نزاهة القضاء المصرى كواحد ممن عملوا فى منظومة القضاء قبل أن يرتمى فى أحضان جماعة الأخوان المسلمين 

ووصف الزند كل من قال أن القضاة المصريين اشرفوا على تزوير الأنتخابات فى عهد النظام السابق بأنه ” الكذاب الأشر” وذكرهم بوقفة القضاة أمام نظام مبارك لتغيير قانون الأنتخابات رافضا كل من يلقى بالزور والباطل نادى القضاة بأنه كان يصمت على التزوير

وقال: أتحدى أن يكون القضاء تسبب بأى عدوان حدث على الساحة، متساءلا لماذا عندما ينجح فى الانتخابات غير الإخوان المسلمين يُقال أن الانتخابات تم تزويرها، وعندما ينجح الإخوان فى الانتخابات يقولون لدينا قضاة لا يخشون إلا الله؟.

وذكر الزند أنه يعرف أن سبب عداء جماعة الأخوان للقضاء المصرى ليس فى رغبتهم فى تطهيره وإصلاحه كما يقولون ولكن محاولة منهم لأخونة مؤسسة القضاء كخطوة من خطة التمكين والأخونة السارية فى البلد الأن ، هذا إلى جانب ان الأخوان أتخذوا موقف عدائى تجاه مؤسسة القضاء خصوصا بعد الحكم ببطلان مجلس الشعب السابق

وأخيرا طالب الزند جموع المصريين بالوقوف جنب القضاء المصرى ورجاله الذين لا يخشون سوى عقاب الله مؤكدا أنه اذا تبين تبين لأى أحد فساد أيا من القضاة ويمتلك الدليل على ذلك أن يتقدم فورا به لنبذ  الفاسد مؤكدا أن ثورة 25 يناير كسرت حاجز الخوف الوهمى لدى المصريين

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: