بالصور| زيارة وفد “جمعية خريجي الاعلام” برئاسة الدكتور سامي الشريف لـ”مصرللطيران”

نظمت جمعية خريجي الاعلام, برئاسة الدكتور حسن عماد مكاوي, زيارة للشركة الوطنية مصرللطيران, للمشاركة في احتفالات الشركة بعيدها التسعين, حيث ضم الوفد الذي ترأسه الدكتور سامي الشريف, وزير الاعلام الأسبق, عميد كلية الاعلام بالجامعة الحديثة, كوكبة من عمداء و أساتذة كليات الاعلام, الي جانب عدد من الاعلاميين والصخفيين أعضاء الجمعية.

بدأت الزيارة بأكاديمية تدريب مصر للطيران,, حيث كان في استقبال الوفد الطيار ايهاب الطحطاوي رئيس الأكاديمية الذي قام باصطحاب وفد الجمعية الي أحد قاعات الأكاديمية, وقام بالقاء كلمة رحب خلالها بالسادة الضيوف,, مؤكدا علي ايمانه بأهمية دور الاعلام في نشر الثقافة والوعي المجتمعي والحفاظ علي الهوية الوطنية,, مشيرا الي أن الأكاديمية الي جانب دورها الأساسي في تدريب وتأهيل الركب الطائر من طياريين ومضيفيين,, الي جانب العاملين,, فانها تقوم بدور أخر لا يقل أهمية وهو تحقيق أحد أهم أهداف الشركة الوطنية مصرللطيران في المسئولية الوطنية والمشاركة المجتمعية,, من خلال تدريب طلاب الجامعات بجميع تخصصاتهم العلمية داخل الأكاديمية التي تضم كوكبة من الأساتذة والخبراء في كافة التخصصات لتأهيلهم لسوق العمل.. الي جانب العديد من المبادرات الانسانية والمجتمعية التي تتبناها مصرللطيران..

ثم قام المهندس وائل فرج, مدير ادارة الموقع الالكتروني بالأكاديمية بالقاء محاضرة قدم خلالها شرحا تفصيليا لما تقوم به الأكاديمية من خلال البرامج والتقنيات الحديثة التي تمتلكها في دعم منظومة العمل داخل الشركة القابضة والشركات التابعة والارتقاء الدائم بمستوي العاملين و دعم مهاراتهم الفنية..

و في ختام الجولة قام الوفد بتجربة رائعة للاقلاع والهبوط من خلال الطيران التمثيلي والتقاط الصور التذكاري, ثم مشاهدة تجربة اخلاء طواريء نفذها عدد من أبناء الشركة الوطنية بكفاء عالية الأمر الذي أدهش الحضور.

ثم قام وفد الجمعية من عمداء وأساتذة الاعلام والاغلاميين والصخفيين, بالتوجه الي المبني الاداري للشركة الوطنية “المجمع الاداري”, حيث كان في استقبالهم الطيار حسن منير, نائب رئيس الشركة, نائبا عن الطيار عمرو أبو العنين, رئيس مجلس الادارة,, بدأت الجولة داخل المبني الاداري, بجولة داخل “متحف مصر للطيران” الذي يقدم صورة بانورامية لتاريخ الشركة الوطنية منذ انشائها حتي الأن, وكيف بدأت منذ تأسيسها في السابع من مايو عام 1932، لتصبح أول شركة طيران يتم انشاؤها فى الشرق الاوسط وافريقيا وسابع شركة طيران علي مستوي العالم, ومراحل تطويرها الي أن أصبخت أخد أهم وأكبر شركات الطيران في افريقيا و الشرق الأوسط.

واصطخب الطيار حسن منير, الوفد بعد ذلك الي أحد القاعات المخصصة للوفود الصحفية والاعلامية داخل المبني الاداري, حيث ألقي كلمة رحب خلالها بالسادة الضيوف من أعضاء الجمعية, متمنيا أن يكونوا قد استمتعوا بجولتهم داخل الشركة الوطنية, معبرا عن سعادته بحرص أعضاء جمعية خريجي الاعلام علي مشاركة الشركة الوطنية احتفالاتها بعيدها التسعين الذي يتزامن مع عيد الاعلاميين.

ومن جانبه قام الآستاذ الدكتور سامي الشريف, بتوجيه الشكر لقيادات الشركة الوطنية والعاملين بها علي ما تشهده الشركة من انجاز وتطور, سواء علي مستوي اسطولها الجوي, أو من خلال كفاءة أطقمها من طياريين ومضبفبن, الي جانب جودة الخدمات التي تقدمها الشركة, لافتا الي أن الشركة الوطنية تعد مبعث فخر لنا جميعا لما تقدمه بسواعد أبنائها من صورة مشرفة لمصر في أنحاء العالم, كما قدم الشكر للأستاذ عبدالعظيم صدقي, المستشار الاعلامي لوزير الطيران ومحافظ القاهرة الأسبق, علي مجهوده في ترتيب وتنظيم هذه الزيارة الرائعة.

وفي ختام الزيارة قام الطيار حسن منير, بتوزيع الهدايا التذكارية واصطحاب الوفد الي مأدبة الغداء, التي أعدها قطاع الخدمات الجوية بالشركة القابضة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: