جامعة أسيوط تنظم حفلاً لتوزيع الحاسب اللوحى على اوائل الطلاب و رئيس الجامعة : الطلاب الأوائل هم نواة النهضة التى تصبو إليها مصر

انطلاقاً من حرص الجامعة واهتمامها بطلابها المتفوقين وتحفيزهم علي مواصلة الاجتهاد والعمل المتميز لتحقيق أعلي مراتب النجاح والتفوق العلمي , أقامت جامعة أسيوط احتفالية لتكريم أوائل الطلاب في مختلف الكليات وتسليمهم الحاسب اللوحي Tablet Pc وذلك بحضور الدكتور محمد عبد السميع رئيس جامعة أسيوط ، والدكتور أحمد عبده جعيص نائيه لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور عادل ريان نائبه لشئون التعليم والطلاب وعمداء الكليات ووكلائها وعدد من القيادات السابقة للجامعة والأستاذ محمود شاكر الأمين العام ولفيف من القيادات الإدارية بها .

و في كلمته التي ألقاها خلال الافتتاح أكد الدكتور محمد عبد السميع رئيس الجامعة أن هذا الحفل يمثل نوعاً من الصدق ما بين الجامعة و طلابها المتفوقين ,مضيفاً أن هذا اليوم يشهد مناسبة تستحق الاحتفال يتم فيها تكريم شباب جاهدوا وكافحوا في سبيل تحقيق التفوق العلمي , مشيراً إلي طلاب الجامعة المتميزين بالإخلاص والتعاون والإتقان , وبالتالي هم نواة النهضة وبداية الانطلاقة الصحيحة علي سبيل الإنجاز والتقدم للوطن , وفي الغد هم رايات خفاقة لجامعة أسيوط في مختلف المجالات .

و في هذا الإطار دعا سيادته الطلاب إلي التعلم من أجل العلم ذاته والتمسك بقيم الاجتهاد والتميز والتفوق , مؤكداً أن هذا التفوق يجعلهم أكثر قدرة علي خوض المنافسة التي تحتاج منهم للدافعية والإصرار والعمل الدؤوب , وأشار أن كل متفوق هو ثروة حقيقية لأمته, وأن هذه العقول والسواعد هي الأمل في الغد الأفضل .

موضحاً أن الجامعة لا تزال تسعي لتحقيق أهدافها من أجل توعية علمية وثقافية واجتماعية , وإعداد أجيال قادرة علي التفكير النقدي والإبداعي , مهنئاً الطلاب وذويهم وأساتذتهم علي هذا الجهد المبذول للوصول إلي هذا التفوق المنشود .

و من جانبه أكد الأستاذ الدكتور عادل ريان نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ان هذا اليوم هو يوم التفوق والنبوغ ويحمل في طياته احتفالا بتكريم أبناء الجامعة المتفوقين ، وأضاف أن الاهتمام بتكنولوجيا الاتصال والمعلومات هو واجب رئيسي وفرض عين في عالم جديد تسارعت فيه سبل التطوير فاليوم هو رمز إثارة للتفوق والاجتهاد ورمز عرفان وتقدير للآباء والأمهات .

كما أوضح الدكتور حسنى محمد إبراهيم المدير التنفيذى للمعلومات بالجامعة أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي الأداة الحديثة التي أصبحنا نستخدمها جميعا ونلمسها في حياتنا اليومية وهى المعيار الذي تقيم به معظم الجامعات فى العالم وتعتبر جامعة أسيوط من أولى الجامعات التي واكبت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مضيفا أن الجامعة بها قرابة 7سبع آلاف نقطة انترنت وهى بذلك تمثل أكبر شبكة معلومات فى الجامعات المصرية وذلك بفضل الدعم المتواصل لروادها وأساتذتها وطلابها اللذين أدركوا أن هذه التكنولوجيا هي ثورة المستقبل وأداة العصر .

و وجه محمد عسران رئيس اتحاد طلاب الجامعة التحية إلى إدارة الجامعة على هذا الاحتفال والذي تكرم فيه الجامعة أبنائها المتفوقين مؤكدا أن اتحاد الطلاب هو ممثل لكل الطلاب ومدافع عن حقوقهم وملبى لاحتياجاتهم ويحتفل معهم اليوم فى عيدهم بتكريمهم على جدهم وتفوقهم متمنيا لهم دوام التفوق والمثابرة حتى يلحقوا بركب العمل والتطور وحتى يساهموا فى رفعة وتقدم الوطن .

و في كلمته التي ألقاها الطالب أحمد محمد سيد ممثلاً عن الطلاب الأوائل , أشاد بالدور الريادي الذي تؤديه الجامعة في دعم الطلاب المتفوقين علمياً باعتبارهم ثمرة جهد متواصل وتعاون بين عناصر العملية التعليمية خاصة في ظل مجالات التطور والإبداع التي أصبحت متاحة بفعل ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات مؤكداً على ضرورة الحفاظ على هذا التفوق واستثماره فى تنمية الوطن والارتقاء به , كما عبّر عن اعتزازه وفخره بانتمائه إلي جامعة أسيوط العريقة متمنياً تمثيلها وتشريفها في شتي المحافل .

من الجدير بالذكر أنه قد صدر قرار من مجلس جامعة أسيوط لتكريم 441 من الطلاب المتفوقين فى شتى الكليات بتسليمهم أجهزة حاسب لوحى ، وقد كرم رئيس الجامعة 91 طالباً منهم خلال الاحتفال الذى أقامته الجامعة اليوم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *