تربية أسيوط الكلية السابعة بالجامعة تحصل على الإعتماد الأكاديمى

بصدور قرار الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد في أكتوبر 2013 تكون كلية التربية بجامعة أسيوط هى الكلية السابعة بالجامعة التى تحصل علي الاعتماد الأكاديمي بعد كليات العلوم، الهندسة ، الطب البيطري ،الطب البشرى والصيدلة، والزراعة .

و صرح الدكتور أحمد سيد عميد الكلية بأن الكلية تعد الكلية الأولى بين كليات التربية بالجامعات المصرية التى تحصل على الاعتماد وهو ما يعد فخراً لها وإنجاز يضاف إلى سجل إنجازات الجامعة .

و أوضح سيد أن رحلة الحصول على الاعتماد تضمنت خطوات جادة للوصول بدأت فى الفترة منذ بداية عام 2010 بحصولها على مشروع QUAP والذى يهدف إلى تطوير البرامج التعليمية بالكلية والذى كان مرحلة تمهيدية استغرقت عامين ، ثم العمل بمشروع التطوير المستمر والتأهيل للإعتماد CIQAP والذى تضمن إبرام تعاقد بين الكلية والمشروع التابع لوزارة التعليم العالى وهو مشروع تنافسى يقدم للكليات التى تسعى للاعتماد وهو ما ساعدها على تجهيز البنية التحتية المناسبة والعمل على تطوير برامجها وتأهيل القيادات الأكاديمية ، وأعضاء هيئة التدريس ، والهيكل الإدارى بالكلية بما يتناسب ومتطلبات الأعتماد، مؤكداً على تميز كلية التربية بجامعة أسيوط عن مثيلاتها فى باقى الجامعات المصرية فى عدد من النقاط منها وجود عدد من المراكز الفاعلة فى مجالاتها مثل مركز الخدمة العامة، مركز الإرشاد النفسى والتربوى، وحدة التصحيح الإلكترونى ، المعمل الأفتراضى ، مركز تكنولوجيا التعليم، جمعية بن خلدون لخدمة المجتمع ، كما تتميز الكلية بتقديمها جائزة التميز فى التدريس، فضلاً عن خدمة الإحاطة الجارية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والتى تقدمها مكتية الكلية، وهو ما ساهم مجتمعاً فى صدور القرار باعتماد كلية التربية من قبل الهيئة .

مشيراً إلى أنه يجرى حالياً دراسة ملف العمل للتقدم للاعتماد الدولى والذى يتطلب تطبيق البرامج الدراسية ومعايير الأعتماد بالنظاميين العربى والإنجليزى وهو ما تسعى الكلية إلى تحقيقه فى المرحلة القادمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *