أنباء عن انشقاق بثينه شعبان مستشارة الآسد

تناقلت وسائل إعلام مختلفة مساء الجمعة نبأ انشقاق مستشارة بشار الأسد، بثينة شعبان، وسفرها إلى دولة الامارات العربية، إلا أن الخبر لم يؤكده أي بيان رسمي صادر عن مكتب بثينة شعبان.

فقد نشر موقع “صوت بيروت انترناشونال” في معلومات مؤكدة، بحسب المصدر، ان بثينة شعبان في دولة الإمارات منذ فترة وجيزة وهي لم تتخذ قراراً نهائياً بالإنشقاق كما حصل مع الناطق الرسمي بإسم الخارجية السورية جهاد المقدسي، وقررت شعبان اعتزال العمل السياسي السوري والتريث قبل إعلان موقف نهائي.

وأضاف الموقع أن بثينة شعبان تبحث في دبي عن مسكن خاص بها وتوصلت مع النظام السوري إلى تسوية بإخراج بعد أفراد عائلتها إلى دبي، وتحييد البقية عن أي رد فعل على انسحابها من العمل السياسي داخل سوريا وتعهدت بعدم الإنضمام إلى أي من التكتلات المعارضة في الخارج وعدم تقديم أي معلومات من شأنها فضح النظام سياسيا لآي من التكتلات السياسيه الخارجيه المناهضه لنظام الآسد.
هذا وقد نشر موقع “الرواد اللبناني “انشقاق مسشارة بشار الاسد ووزيرة المغتربين السابقة بثينه شعبان وهي متواجدة في ابو ظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: