شاب ينتحر لفشله فى الحصول على فرصه عمل ومدرس يطعن عم زوجته اثناء الصلح بينهم بالقليوبيه

انتحر شاب يدعي ياسر محمد فوزى شحاته 21 عام عاطل ، وذلك بشنق نفسه داخل مسكنه بشارع خضر بمنطقه الحرس الوطني ببنها لفشله فى الحصول على عمل. 
وبسؤال والد المتوفى ويدعى محمد فوزى شحاته 60 عام بالمعاش ، افاد أن نجله المتوفى كان يعانى من حاله نفسيه سيئه نظراً لعدم عثوره على فرصة عمل ، وكان دائم الاختلاء بنفسه ، واليوم لاحظوا إختفاءه لمده طويله ، وبالبحث عنه عثر عليه بالشقه الخاصه به الكائنه بالطابق الثالث بذات العقار ، معلقاً بحبل حول رقبته مربوط بجنش بسقف إحدى حجراتها مستخدماً فرن صاج.
فأسرع الاهل بإنزاله إعتقاداً منهم أنه مازال على قيد الحياه ، الا أنه تبين لهم وفاته ، ولم يتهم احد بالتسبب فى وفاته .
كما هزت المدينه حادثه اخرى حيث قام مدرس بتسديد طعنة نافذة لعم زوجته، أسقطته غارقًا فى دمائه، وفر هاربًا وذالك اثناء محاوله الصلح بين الزوجين.
وتبين ان المصاب توجه لمنزل نجلة شقيقه بقرية مشتهر ، بناءً على اتصال هاتفى منها لوجود خلافات بينها وبين زوجها عبد الرحيم عبد العاطى مطر 29 سنة، مدرس، وفور وصوله فوجئ بزوجها يتعدى عليه بسلاح أبيض ”مطواة”، وقام بطعنه وفر هاربًا، تمكن رجال المباحث من القبض علية وتحرر محضرًا بالواقعة برقم 26102 جنح مركز طوخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *