القصبى: السيسى أنجز مشروعات قومية كثيرة

دعا الدكتور عبد الهادى القصبى رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية وشيخ مشايخها، جموع الشعب المصرى للتفاؤل بمصرنا الجديدة وبما سوف يتحقق بإذن الله من تنمية خلال السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن مشروع قناة السويس العملاق الذى تم تنفيذه خلال عام واحد والذى يعد إعجازا وإنجازا لم يكن هو المشروع الوحيد الذى تم خلال فترة تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى وعد فأوفى.
وأوضح القصبى، فى تصريحات صحفية له منذ قليل، أن هناك إنجازات ضخمة سواء على الصعيد الداخلى والخارجى ولا يخفى على أحد أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، تولى مسؤولية البلاد فى ظل تحديات ضخمة وكبيرة ومشاكل عميقة أدت لقيام الثورة فى لحظات وصلت فيها الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية إلى أسوأ مراحلها على مدار تاريخ مصر، إلا أن تماسك شعب مصر وإصراره على التحدى كان هو سلاح الرئيس لمواجهة الأزمات كافة، فكان العمل على قدم وساق لمعالجة جميع الملفات بالتوازى سواء ملفات السياسة الخارجية واستعادة مصر لمكانتها أو الأزمات الداخلية والبدء فى مواجهتها.
وأضاف: “وزع الرئيس وقته وراح يبحث عن حلم المصريين فى وطن يليق بهم ويرتقى لمستوى طموحهم فى المستقبل، وتلك التحديات تمثلت فى مقاطعة أغلب الدول الغربية والإفريقية للنظام فى مصر وصلت إلى تعليق عضوية مصر بالاتحاد الإفريقى ووصول الاحتياطى النقدى إلى أقل مستوياته ليصل إلى 15 مليار دولار مع تنامى الإرهاب فى سيناء وبكل أنحاء الجمهورية بشكل كبير وارتفاع معدل التضخم ليصل إلى 9% تقريبا مع انخفاض التصنيف الائتمانى لمصر ووصول معدل البطالة إلى نسبة 13.4 % وعجز فى إنتاج الكهرباء بلغ 4000 ميجا، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الجريمة فى مصر بشكل غير مسبوق، ويضاف إليها المشاكل المزمنة التى تنامت على مدار عقود نتيجة الإهمال وفى مقدمتها التعليم والصحة والزراعة والصناعة وترهل الجهاز الإدارى وأوضاع إقليمية متوترة فى ظل نمو وازدهار التنظيمات الإرهابية فى المنطقة وحول حدود الدولة المصرية مع انهيار المفاوضات بين مصر وإثيوبيا فيما يتعلق بملف سد النهضة.
وأشار القصبى إلى أن الرئيس بدأ منذ اليوم الأول له فى مواجهة تلك التحديات وخلال فترة لم تتعد الـ60 يوما أطلق إشارة البدء لحفر قناة السويس الجديدة كمشروع قومى طموح لتنمية هذا الشريان المائى المهم الذى يربط المشرق بالمغرب ويضمن لمصر مكانتها كمركز حيوى للتجارة وتخطى هذا المشروع عوائده الاقتصادية المتمثلة فى زيادة الدخل القومى ليصبح علامة بارزة تدلل على قدرات المصريين على الإنجاز والتحدى.
وأكد رئيس الأعلى للطرق الصوفية، أن مصر حققت نتائج إيجابية نتيجة للسياسة الخارجية للرئيس السيسى منها استعادة عضوية مصر فى الاتحاد الإفريقى، واستعادة الدور المصرى فى إفريقيا وترشح مصر لعضوية مجلس الأمن وعقد صفقات اقتصادية وعسكرية مع العديد من الدول وتوقيع اتفاق إعلان المبادئ بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة مع اعتراف دولى بإرادة المصريين فى ثورة 30 يونيو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *