الداخلية: كتيب يتضمن أهم النصوص الدستورية المتعلقة بالعمل الأمنى

وزير الداخلية يوجه بإصدار كتيب يتضمن أهم النصوص الدستورية المتعلقة بالعمل الأمنى بجوانبه المختلفة.. لتوزيعه على كافة العاملين بوزارة الداخلية.
وقد قام قطاع حقوق الإنسان بإستخلاص أهم النصوص الدستورية المتعلقة بالعمل الأمنى بجوانبه المختلفة.. وطباعتها فى كتيب بعنوان (التنظيم الدستورى للأداء الأمنى). وقد تم توزيعه على كافة الضباط لتبصيرهم خلال أداءهم لرسالتهم السامية بالحقوق والواجبات التى كفلها الدستور.. حتى تتوافق إجراءاتهم مع الشرعية الدستورية ويلتزمون -كما هو عهدهم- بالحرص على إحترام الحريات العامة لكافة المواطنين.
يأتى ذلك إنطلاقاً من توجيهات مجدى عبدالغفار وزير الداخلية, بالحرص على إحترام حقوق الإنسان وصون كرامته بإعتبار أن ذلك يعد أحد أهم ثوابت العمل الأمنى لرجال الشرطة ومكونات السياسة الأمنية الحالية للوزارة.. وللتأكيد على السعى الدائم والمستمر من جانب الوزارة لتزويد رجال الشرطة بالمعارف والخبرات التى تساعدهم على أداء رسالتهم النبيلة وإرساء قواعد الأمن والأمان على أرض مصرنا الغالية.
وقد وجه وزير الداخلية, كلمة فى مقدمة الكتيب جاءت على النحو التالى:-
الأخوة والأبناء.. مما لا شك فيه أن دستور الدولة يُعد الركيزة الأساسية التى توضح الإطار الدستورى للدولة ونظام حكمها.. كما يضطلع الدستور بتنظيم محاور أداء السلطات العامة، ويحدد إطار العلاقات بينها.. كما يضع محددات حقوق الأفراد وحرياتهم.. والضمانات التى تكفل لهم التمتع بالمكتسبات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية.
ولقد حقق شعب مصر العظيم إنجازاً تاريخياً.. وتمكن رغم الصعوبات والتحديات من إقرار دستور مصر الجديد الذى يرسخ دولة القانون.. ويجسد حلم الأجيال نحو مجتمع مزدهر.
وتأسيساً على ماسبق.. فقد بادرت الوزارة بإستخلاص أهم النصوص الدستورية المتعلقة بالعمل الأمنى بجوانبه المختلفة.. وإدماجها فى هذا الكتيب لتكون خير معين لكم فى أداء رسالتكم النبيلة التى نثق فى أنها ستكون متوافقة فى كافة إجراءاتها مع الشرعية الدستورية.. وإحترام الحقوق والحريات العامة لكافة المواطنين, وسعيكم الدائم لإرساء قواعد الأمن والأمان على أرض مصر, ومواجهة كل المحاولات الدخيلة للإخلال بنظام مجتمعنا والمساس بقيمه الأصيلة, وذلك كله إنطلاقاً من إحترامنا جميعاً لحقوق الإنسان بإعتبارها أحد أهم ثوابت العمل الأمنى لرجال الشرطة ومكونات السياسة الأمنية للوزارة.
وختاماً.. أدعوا الله لكم جميعاً بالتوفيق, ولمصرنا الغالية أن تظل وطناً أبياً وواحة للأمن والإستقرار. ومنبراً للخير والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *