محلب يزور العريش ويتجول في شوارعها ويتفقد مرافقها

تفقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عادل عدوى، وزير الصحة،عدد من المنشآت الخدمية   بالعريش بشمال سيناء اليوم، شملت زيارة المستشفى العام، وجمعية تعاونية إستهلاكية، ومحطة للصرف الصحى، وجولة بوسط المدينة، إضافة إلى لقاء موسع مع القيادات التنفيذية والجماهيرية بالمدينة.
فى بداية الزيارة قام رئيس الوزراء يرافقه وزير الصحة بجولة بمستشفى العريش العام، حيث إطمأنا على المصابين من جراء الأحداث الأخيرة، وأجرى المهندس إبراهيم محلب معهم حواراً مطولاً، أكد خلاله أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أرسله للإطئنان عليهم، وعلى توافر الخدمات المختلفة، مشيراً إلى دور أهالى سيناء بالمشاركة مع قوات الجيش والشرطة فى الوقوف صفاً واحداً فى مواجهة الإرهاب الأسود، والدفاع عن كل شبر من أراضينا.
كما أجرى رئيس الوزراء حواراً مع هيئة الأطباء والتمريض والعاملين بالمستشفى، الذين استقبلوه بالزغاريد، وهتافات “تحيا مصر”، عبر خلاله عن شكره، وشكر المصريين جميعاً لهم عن الخدمات المقدمة بالمستشفى، مؤكداً أن هذا المستشفى على مستوى عالٍ من الانضباط والنظافة، بينما حمله العاملون بالمستشفى رسالة تأييد وتحية للرئيس عبد الفتاح السيسي.
 وتفقد رئيس الوزراء ووزير الصحة أعمال التطوير بالمستشفى، كما زارا أقسام العمليات وغرف العناية المركزة، والكلى الصناعية، والاقسام الداخلية، وشدد محلب على أن الحكومة مستعدة لتوفير جميع الامكانات للمستشفى لتقديم الخدمة الطبية على أعلى مستوى.
وبعد انتهاء زيارة المستشفى قام رئيس الوزراء ووزير الصحة بجولة فى منطقة وسط المدينة للاطمئنان على المواطنين ، والخدمات المقدمة لهم، وزارا جمعية تعاونية استهلاكية ، وتم التأكد من وفرة السلع الغذائية المختلفة ، من أسماك، وفراخ، ولحوم وخلافه.
كما تفقد رئيس الوزراء محطة الصرف الصحي الرئيسية بالمدينة، وكلف بسرعة إجراء بعض الإصلاحات بها.
وعقد رئيس الوزراء إجتماعاً مع القيادات التنفيذية والجماهيرية والمسئولين بالمحافظة، قال خلاله : أوصيكم بأهلنا خيراً، فلهم حق علينا، ونحن مستعدون لتذليل كل العقبات من أجل المواطن السيناوي.
وإختتم رئيس الوزراء جولته بمدينة العريش بتفقد كمائن الجيش والشرطة بالمدينة، ومصافحة الجنود بها، وتقديم الشكر لهم على ما يقومون به من واجب وطني من أجل وطنهم الغالي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *