داعش يجبر أوباما علي زيارة البنتاغون

يقوم الرئيس الأميركي باراك أوباما بزيارة نادرة لمقر وزارة الدفاع (بنتاغون) ليبحث مع قادة الجيش آخر مستجدات حملة مواجهة تنظيم الدولة.
تأتي اجتماعات أوباما بالبنتاغون بعد موجة الغارات الجوية التي شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نهاية الأسبوع الماضي في شرق سوريا.
ويقول التحالف إن الغارات كانت واحدة من أطول العمليات الجوية التي ينفذها في سوريا حتى الآن.
يصر أوباما على عدم إيفاد قوات برية للقتال في الحرب ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا. ولكنه أقر بأن الولايات المتحدة تفتقر إلى “استراتيجية كاملة” لتدريب القوات العراقية على تنفيذ مهام برية.
كما أن الجهود المبذولة لتدريب مقاتلي المعارضة السورية غير مجدية. فالولايات المتحدة تدرب أقل من مائة من مقاتلي المعارضة، وهو عدد أقل بكثير من الهدف المتمثل في تدريب 5400 مقاتل سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *