«مناهضة أخونة مصر» ترفض المصالحة مع «الإرهابية»

طالبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، مؤسسة الرئاسة المصرية بتوضيح موقفها بشأن ما يتردد حول وجود ضغوط على السلطات المصرية، من أجل المصالحة مع تنظيم الإخوان الإرهابى.
وأوضحت الجبهة، فى بيان لها اليوم، أن ما يتردد حول تلك المصالحة بالتأكيد له دلالات كثيرة داخليًا وخارجيًا، مطالبة الرئيس عبدالفتاح السيسي مُطالب بالخروج للناس، واطلاع الشعب المصرى بكل شفافية ووضوح على الموقف الحالى، والرد على أنباء المصالحة.
وتابعت الجبهة: “المصالحة مع ذلك التنظيم الإرهابى غير مقبولة شعبيًا، والشعب المصرى الذى وقف وساند ثورة 30 يونيو 2013، ودعم الرئيس السيسى لن يقبل بأى حال من الأحوال أى رعونة سياسية تسمح بقبول التصالح مع الإخوان، ولابد من القصاص العاجل والعادل من تلك الجماعة التى أرهبت المصريين وتواصل إرهابهم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *