برهامى: الإخوان فقدوا شعبيتهم ولن يتسربوا للبرلمان

طالب الشيخ ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، بسرعة توقف فكرة الاحتقان والصراع الدائم بين كل مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أن هذه الفكرة التى ينفخ فيها الإعلام ليُصور أننا لابد أن نظل فى صراع، قائلاً: “إنه لا حل إلا الصراع ولازم نغلب الآخرين ونقضى عليهم وبالتالى منخليش ليهم وجود”.
وأضاف: “هذا الأمر ليس متصورا أن يستمر، وتابع: “مفيش حد لوحده فى العالم، مفيش حد لوحده فى البلد”، فيه قوى مؤثرة وبالتأكيد تختلف وجهات نظرها، كما أنه لا يلزم ولا يصح أن الناس تتطابق فى كل الأمور، ولكن لا بد أن نتشارك ونتعاون للحياة، مشددا على ضرورة أن نتشارك الحياة ونتشارك من أجل إقامة حياة عادلة فيها الخير بإذن الله، هذه هى النقطة الأولى”.
وعن مسألة تسرب الإخوان من خلال البرلمان، أوضح “برهامى”، أن من يدرك الواقع يعرف أن الجماعة فقدت من شعبيتها أضعافًا مضاعفة، وأنها ليس لها وجود وسط الشعب المصرى خارج أفرادها والمتعاطفين معها، موضحا أن هؤلاء فى النهاية لا يمثلون نسبة كبيرة، وبالتالى ممكن يعملوا بعض المشاكل فالهدم أسهل دائما من البناء، مضيفا: “لكن من المستحيل أن يكون لهم ثقل مؤثر فى الواقع الذى نعيش فيه، ولن يتمكنوا من التسرب للبرلمان”.
وأشار برهامى إلى أن مسألة التبرير بأن الانتخابات ينبغى أن تتأخر حتى لا يتسلل الإخوان كلام غير صحيح، مضيفا: “ولو افترضنا وجود شخصيات ذات ثقل وذات كفاءة فى الإخوان معروفة، فلن تستطيع أن تترشح لأنها ستخسر”.
وعن البرلمان المقبل، قال نائب رئيس الدعوة السلفية: “أنا متأكد أن الرئيس يحتاج لبرلمان ليعينه وليتحمل معه المسؤوليات وأظنه مدركًا لذلك بالتأكيد، كما أظن أن العالم عينه على مصر فى الخطوة الرابعة من خريطة الطريق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *