شيخ الأزهر يبحث مع سفير بولندا التعاون الثنائى

استعرض فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال استقباله بالمشيخة اليوم السفير ميهاو موركوتشينسكى، سفير بولندا بالقاهرة ؛ سبل التعاون بين الأزهر وبولندا.
وقال فضيلة الإمام الأكبر إن بولندا بلد كبير لها تاريخ عريق في الثقافة والعلم واحترام الأديان، لافتًا إلى أن الأزهر يمكنه تقديم بعض المنح الدراسية لأبناء المسلمين في بولندا لدراسة الدين الإسلامي من نبعه الصافي.
وأضاف فضيلته أن الأزهر لديه برامج لتدريب الأئمة على كيفية محاصرة الفكر المتطرف ومواجهة التحديات المعاصرة المنتشرة على الساحة العالمية، آملا أن يكون هناك مركز ثقافي أزهري ببولندا لتعليم اللغة العربية وإشاعة الثقافة الإسلامية الوسطية التي تخلق وعيًا بين المسلمين وغيرهم بسماحة الإسلام واعتداله.
من جانبه، قال السفير البولندي إن بلاده تقدر دور الأزهر الشريف وإمامه الأكبر في نشر الفكر الإسلامي الصحيح، مؤكدًا احترام الشعب البولندي لكافة الأديان.
وأضاف موركوتشينسكى أن بلاده معنية بتوسيع معرفتها بالإسلام الذي ينبذ الأفكار المتطرفة والمتشددة، متطلعًا إلى تطوير التعاون مع الأزهر الشريف في الثقافة الإسلامية والعربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *