السجن لـ11 شرطى افغانى بقضية قتل “فرخندة” المتهمة بحرق القرآن

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” أن القضاء الأفغانى حكم بالسجن لمدة عام على 11 شرطى، بسبب تقاعسهم عن حماية “فرخندة” التى قتلت على أيدى حشود بالعاصمة الأفغانية “كابول بمارس الماضى.
وأُتهمت فرخندة بحرق نسخة من القرآن، وتم قتلها من قبل جموع محتشدة، دون أن تدافع عنها الشرطة، رغم تأكيد الشهود على أنها لم تفعل.
وكانت القضية أثارت الرأى العام العالمى، واتهمت المجتمعات الدولية الدولة الأفغانية بعدم حماية المرأة والتقاعس فى الدفاع عنها، مما أثار غضب السلطات الأفاغنية، بحسب بى بى سى.
كان القضاء الأفغاني قد حكم على 4 أشخاص بالاعدام في نفس القضية في وقت سابق من الشهر الحالي، فيما سجن 8 آخرون، وأخلت المحكمة يوم الثلاثاء ساحة 8 رجال شرطة آخرين.
وكانت فرخنده قد دخلت في جدال مع بائع تعاويذ في مزار “شاه دو شامشايرا” وانتقدته لقيامه ببيع بضاعته للنسوة الزائرات، ويقع المزار على مسافة قريبة من القصر الرئاسي وسوق العاصمة الرئيسي، فأدعى عليها انها حرقت القرآن، وتم قتلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *