إلهي و سيدي و مولاي

إلهي و سيدي و مولاي و حبيبي أنت الراحم و إن عصيت و الواصل و إن قطعت و المنعم و إن كفرت و ليس يظلم عندك عنيد و لا يضام لديك بليد و لا ينقطع منك رزق لوليد . فيا ربنا أتيناك بكل نواقصنا و عيوبنا و خطايانا نسألك مسألة من خاف على الوطن و الأهل و السكن استهدفنا في حياتنا التي هي عطيتك قبل الدين و استهدفنا في إيماننا الذي هو هدايتك للعالمين و استهدفنا في حرياتنا التي أنعمت بها على الخلق أجمعين اللهم فاكفنا شر من احتكر دروب الوصول إليك و كف عنا أذى من تجرأ علينا و عليك و اكفي بلادنا سوء مكر كل ماكر باسمك و مستخدم لآيك و متاجرا بأوليائك و أنبيائك فلا تغادرنا هذه الأيام إلا وقد فضحت سترهم و كشفت سوء سيرتهم و سريرتهم و عريت أطماع أحلامهم و أمانيهم و حررت الدين لك خالصا و الوطن بك منتصرا و الخلق حامدين شاكرين من بعد جوع مطعومين و من بعد خوف آمنين . و الصلاة و السلام على محمد النبي الأمين و آل بيته الأكرمين و الحمد لله رب العالمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: