وليد عوف يكتب : أهل المحروسة


فاكرين أهل المحروسة راح يصَيفوا قاموا إخواننا يستعفوا ويسَيفوا
قلنا وحدوا الله …و استعففِوا قاموا بصوا لنا واستخفِفوا ..
طيب اتقوا الله وإوعوا تزَيفوا طب اعدلوا الميزان و لا تطفِفوا
حطوا الطين ف الودان و كفكِفوا.. و ف كل زاوية وآدان يتشحتِفوا !
كَمَشوا الحكم واللجان واستحلفوا و قالوا عددكم قليل ليه تتفلسفوا ؟

ورِجعواخَدوا صف الثوارولمرشحهم راحوا يستعطفوا
وآدي المرشد مسك الكرسي وجماعته بيدَفدِفوا
ويوم مالمرسي حِلِف وقِف فاتح صدره وقلوعوه بيرَفرَفوا
ولما عِلي داس بمداس.. وأنيابه بيخَوِفوا !.
قلنا لأ قوية ومعانا أهل القضا ف الحق ما بيرجِفوا
ومن تاني إخواننا بصُوا من فوق واستخفِفوا ….
و ف لمح البصر العشيرة سَلقوا الدستور واستفتِفوا….
ف أول محطة الرفض زاد و ف التانية اللجان اتوَلِفوا ..
و بإشراف قضا الحكومة الدفاتر اتسَتِفوا ..
وبالدعوة لحوار الطرشان بيلَفلِفوا و ف كل ركن ينادوا ويتشحتِفوا

و مين من تاني يتلدع من إخواني ؟..
واحنا اهل المحروسة ما نِحتاسشِ دي الحوٌسة
لا عددنا قلَيل ولا نفسنا قصَير واتعدلوا وانتو بتكلمونا
سمعناكم ما سمعتونا .. شاركناكم ما شاركتونا ..
اخترتم طريقكم و ف السكة دلَقتونا !..
طريقكم أخضر و مش حنقول آنِستونا ..

وأهل المحروسة بسَمَاحة باقيين على مر عهود وسنين جايين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *