غدا .. الأعلى للجامعات يناقش عدم إعتراف السعودية بماجيستير 800 طبيب مصرى

كشف الدكتور أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات، عن وجود أزمة كبيرة تواجه 800 طبيب مصرى مقيمين بالسعودية بعد رفض السلطات الصحية السعودية الاعتراف بدرجات الماجستير الحاصلين عليها بنظام الساعات المعتمدة، وخاصة طب الأسرة بجامعة قناة السويس.

وأوضح الدكتور أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات عن عقد اجتماع موسع الأربعاء المقبل، بالمجلس بحضور الدكتور حسين خالد، رئيس القطاع الطبى، والدكتورة لميس رجب، أمين لجنة القطاع الطبى، والدكتور خيرى عبد الدايم، نقيب الأطباء، ووفد من نقابة الأطباء، وعميد ووكيل كلية طب قناة السويس لبحث بعض شكاوى الأطباء المصريين، العاملين بالسعودية، لسحب اعتماد الاعتراف بالماجستير الممنوح لهم بنظام الساعات المعتمدة ببعض الجامعات خاصة جامعة قناه السويس.

وأشار الدكتور أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات، عن البدء فى مخاطبة الجهات المسئولة بالسعودية على رأسها وزارة التعليم العالى السعودية، ومجلس المؤهلات الصحية السعودى والسفارة السعودية بالقاهرة والسفارة المصرية بالسعودية لحل مشكلة هؤلاء الأطباء المصريين.

كانت لجنة القطاع الطبى بالمجلس الأعلى للجامعات، قد قررت تشكيل لجنة لمراجعة خطوات تنفيذ برنامج الماجستير بقسم طب الأسرة بكلية الطب جامعة قناة السويس، المقام طبقا لنظام الساعات المعتمدة، حيث كان يلتحق به عدد من الطلاب المقيمين خارج البلاد، ولم يلتزموا بنظام البرنامج وهو الساعات المعتمدة، فتقرر تشكيل لجنة لمراجعة خطوات تنفيذ البرنامج بالجامعة.

من جانبه أكد الدكتور خيرى عبد الدايم، نقيب الأطباء المصريين، أن النقابة هى التى آثارت قضية رفض السعودية الاعتراف بماجستير 800 طبيب مصرى عاملين بها من البداية، مشيرا إلى أن النقابة تكثف جهودها لإيجاد حل نهائى لتلك الأزمة، خاصة أن الأطباء يعملون بأجور أقل من التى يستحقونها نظير عملهم نتيجة لتلك الإجراءات.

وأضاف الدكتور خيرى عبد الدائم، نقيب الأطباء ، أن النقابة خاطبت كلا من السفير السعودى بمصر، والسفير المصرى بالسعودية، والهيئة الطبية السعودية لدراسة سبل اعتماد الدرجة العلمية لكل طبيب منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *