بالفيديو والصور.. مهرجان تكريم أوائل الشهادات وتنصيب القيادات التعليمية بطلخا

نظمت مديرية التربية والتعليم بمحافظة الدقهلية، إحتفالية لتكريم أوائل الشهادات العامة وتنصيب القيادات التعليمية الطلابية بمقر أكاديمية الدلتا وإفتتاح المعرض المحلى للعلوم والهندسة، بقاعة بقاعة المؤتمرات بأكاديمية الدلتا، بحضور “محمد حسام الدين” وكيل وزارة التربية والتعليم، و”مجدى مصيلحى” رئيس المجلس الأعلى لأمناء التربية والتعليم على مستوى الجمهورية، ورئيس مركز ومدينة طلخا ورئيس وأعضاء مجلس الآباء والأمناء والمعلمين وقيادات التربية والتعليم بالمحافظة وحضور متميز لأولياء الأمور .

وقام المحافظ بتكريم “66” طالب وطالبة من أوائل الشهادات العامة من العام الماضى، من مراحل التعليم المختلفة بينهم “5” طالب وطالبة حصلوا على المركز الأول على مستوى الجمهورية.

وكرم المخترع “مصطفى مجدى” فى مجال الإختراعات والإبتكارات من خلال جوائز نقدية بإجمالى “30” ألف جنيه وشهادات تقدير.

وقد تضمن برنامج الاحتفالية البدء بالسلام الوطني وتلاوة آيات من القرآن الكريم بالإضافة الى الفقرات الفنية والموسيقية.

كما حضر التصفيات النهائية للمعرض المحلى للعلوم والهندسة تحت رعاية مركز التطوير التكنولوجي بالدقهلية حيث اشترك فى المعرض “120” مشروع تم اختيار “25” مشروع للوصول للنهائيات بمكتبة الإسكندرية انطلاقاً للمشاركة باسم مصر فى المحافل العالمية من خلال هذه المشاريع والأبحاث وجدير بالذكر أنه فى العام الماضي تم اختيار مشروع بئر فراغي لتنقية المياه للطالبة “سارة عزت” وحصولها على المركز الثالث عالمياً فى مجال إدارة البيئة من خلال مشروعها؟

وأكد المحافظ على أن المحافظة بجميع أجهزتها التنفيذية ستقوم برعاية جميع الأبحاث والمشاريع والباحثين للمساهمة من خلال تلك الابتكارات والأبحاث فى تقدم بلدنا الغالي مصر .

من ناحية أخرى قام المحافظ بزيارة تفقدية لمدرسة طلخا الرسمية المتميزة للغات تفقد خلالها الفصول وحجرات المكتبة والأنشطة وأثنى على القائمين على العملية التعليمية داخل المدرسة.

وفوجىء المحافظ بتوجه أحد التلاميذ نحوه يدعى “عزالدين محمد كشك” 5 سنوات، يقدم له “مصحف” هدية له على إهتمامه بمدرستهم.

وأكد على أنه يسعى الى أن تكون جميع مدارس الدقهلية فى مثل هذا التميز وأشار أن المحافظة فى العام الجديد بصدد صيانة “30” مدرسة على مستوى المحافظة لتكون فى خدمة العملية التعليمية التى هي الأساس فى تكوين جيل من المتفوقين كثروة وطنية غالية يجب أن تحاط بكل مقومات الرعاية والعناية وتكريم المتفوقين يلبى مطلباً تربوياً وتعليمياً ونفسياً واجتماعياً واقتصادياً لدى الطلاب وهذا هو الهدف الأساسي من العملية التعليمية لتكون الأجيال القادمة قادرة على مواجهة تحديات المستقبل والوصول إلى المرتبة الملائمة لمصرنا الحبيبة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *