حماس تدعم الحوار في سوريا وعلاقتها بحزب الله قوية

ذكرت صحيفة كيهان الإيرانية الصادرة باللغة الفرسية أن مسؤول العلاقات الدولية في حركة “حماس” أسامة حمدان شدد على دعم حركته لدعوة الشيخ “معاذ الخطيب”، رئيس ما أسماه ب “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، للحوار مع النظام السوري.
وقال أسامة حمدان في حديث خاص لوكالة انباء “اسيا”: علاقتنا بحزب الله قوية.. وندعم الحوار في سوريا واضاف القيادي في حماس أسامة حمدان لـ”آسيا” : علاقتنا بحزب الله قوية.. وندعم الحوار في سوريا.
واشار الى “ان الحركة قالت منذ اليوم الاول، ان الحل في سوريا سياسي ويصنعه ابناء الشعب السوري، وان اي جهد في هذا الاطار هو جهد يجب ان يلقى دعما وتأييدا من كل الاطراف، لانه مطلوب اولا وقف سفك الدم السوري وثانيا ان يحقق الشعب السوري ما يصبو اليه من حرية ومن عدالة اجتماعية، وانهاء المظاهر المسلحة التي لم يعد الشعب يقبل بها”.
وجدد “حمدان” التأكيد على ان العلاقة بحزب الله لم تشهد اي خلل “لانه لا يوجد سبب لذلك” مشيرا الى ان ما يجمع حماس بالحزب “هي القضية الكبرى في تحرير فلسطين، ومواجهة الكيان الصهيوني، ولا اظن ان شيئا ما طرأ على العلاقة يستدعي التغيير فيها”.
واضاف “نعم هناك تباين في تقدير الموقف تجاه ما يجري في سوريا وفي التعامل مع المسألة، ولكن هذا لن يؤدي الى اخلال او اضعاف العلاقة مع حزب الله”.
وجزم حمدان بأن المخيمات الفلسطينية في لبنان لن تشهد اي غزو اصولي معتبرا ان طرح هذه المسألة تثير الشكوك والريبة لأن “تجربة العقدين الماضيين اثبتت بأنها نأت بنفسها عن التجاذبات الداخلية في لبنان ولم تكن طرفا في اي من الاحداث”.
وتابع “هذه المسألة تحتاج الى سؤال كبير: لماذا تطرح هذه القضية غير الموجودة اصلا؟” متوجها الى من يبدي تخوفاته بهذا الشأن عن مخططاته تجاه المخيمات والتي يُراد تبريرها بمثل هذه الاطروحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.