مجلس الأمن يعرب عن القلق لأعمال العنف في بنغازي ويدعو الليبيين إلى الإلتفاف حول مؤسساتهم الشرعية

ذكرت  مصادر صحفية بالأمم المتحدة أن مجلس الأمن الدولي رحب بالتقدم الذي أحرزته الحكومة الليبية تحت قيادة رئيس الوزراء علي زيدان وشجعها على مواصلة هذا التقدم، وتقديم نتائج ملموسة 
ودعا أعضاء مجلس الأمن، في بيان لهم صدر مساء الخميس، المجتمع الدولي للانخراط المتواصل والمستمر بهدف دعم جهود الحكومة الليبية لزيادة فعالية وقدرة مؤسساتها الأمنية والقضائية، لإكمال الانتقال الناجح إلى الديمقراطية، وتطوير الاقتصاد الليبي وتحسين تقديم الخدمات العامة
وكان مجلس الأمن قد استمع في الثامن عشر من حزيران/يونيو، إلى إحاطة حول الوضع في ليبيا من الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اونسميل، طارق متري.
كما أعرب أعضاء مجلس الأمن في بيانهم عن القلق الشديد لأعمال العنف الأخيرة في بنغازي، التي أودت بحياة العديد من المواطنين، ودعوا جميع الليبيين إلى الالتفاف حول مؤسساتهم الشرعية، المدنية والعسكرية
وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة نبذ العنف بجميع أشكاله، وحل الخلافات سلميا وعبر الحوار، وشجعوا جميع الليبيين على التعامل مع العملية السياسية الخاصة بالمصالحة والإصلاح الدستوري من خلال وسائل سلمية وشاملة، ترتكز على احترام سيادة القانون
وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن القلق الشديد أيضا لاستمرار الاحتجاز التعسفي لآلاف الأشخاص، المحتجزين خارج سلطة الدولة، دون إجراءات قضائية مناسبة، ودعا إلى إطلاق سراحهم فورا أو نقلهم إلى مراكز احتجاز تخضع لسلطة الدولة
وقد أدان مجلس الأمن حالات التعذيب وسوء المعاملة التي لوحظت في مراكز الاحتجاز غير القانونية في ليبيا. وأكدوا أنه لا يجب التسامح مع ممارسات التعذيب والقتل خارج نطاق القضاء في ليبيا. ودعوا السلطات الليبية للتحقيق في كافة انتهاكات حقوق الإنسان وتقديم مرتكبي هذه الأعمال إلى العدالة. وفي هذا الصدد، رحب أعضاء مجلس الأمن بالمبادرات التشريعية الأخيرة التي قام بها المؤتمر الوطني العام في ليبيا. وأشاروا أيضا إلى أهمية تعاون السلطات الليبية مع المحكمة الجنائية الدولية والمدعي العام.
وأقر أعضاء مجلس الأمن بالدور الهام الذي تضطلع به بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اونسميل، وأعربوا عن تأييدهم لعملها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: