ساره أسامه تكتب .. امثلة مصرية مشرفه

بينما كنت اتفقد احوال المصرين البسطاء في قري ونجوع مصر بعد الرحلة التى قامت بها بعد عودتها الي ارض الوطن ( مصر ) لانها تسعي ان تري مصر مثلما تري مدن اوروبا وانها تريد ان يعامل المواطن المصري كما يتم التعامل مع اي واطن في اي بلد اوروبي بكل احترام وتقدير وبكرامة ولتتغير الصورة بعد الثورة المباركة التى قام بها الشباب تلك الثورة التى ابهرت العالم اجمع فاخرجت فتاة مصرية مقعدة علي كرسي متحرك تقوم بطلاء رصيف ميدان التحرير بعد تنحي الرئيس السابق فلقد سجلت هذه المشاهد مصر في موسوعة جينس للارقام القياسية نعم فلم يقم شعب في اي دولة بثورة ثم يقوم بنظافة المكان او تعاون الشعب في اعادت الصورة الي اجمل ماكانت عليها هذا الطابع الذي جعل الكاتبه ساره اسامة تتجول في قري مصر لتتعرف علي كيفية عمل المسئولين بالمحليات وما يقدمه المسئول للمواطن المصري نعم ذلك المواطن الذي يدفع قيمة راتب ذلك المسئول الذي يتم تعينه من قبل الحكومة للتيسير علي المواطن وحل مشاكله التى تتمثل في احتياجاته سواء كانت خدمية اوغيرها او تموينية او ما يريد عمله المواطن من خدمة تؤدي اليه فقد قامت بجولة اخذاتها اقدامها الي قرية شكر بمحافظة القليوبية وهناك لفت انتباها شي غير عادي من تفاعل المسئولين مع المواطنين وهما لم يعرفوها تماما حتى اقتربت من رئيس الوحدة فسالته عن اسمه وهو الاستاذ ( محمدالجميل احمد طه ) وهو حاصل علي بكالوريس تجارة شعبة ادارة اعمال واعتبرته نموذج مشرف يحتذي به لخدمته للمواطنين دون تفرقه لاحد عن احد وتحدث عن المشكلات التى تواجه المواطنين وكيفية التغلب عليها والمحاولة لحلها ولان اهم هذه المشكلات اقامة المبانى المخالفة
*************************
سواء بالكتلة السكنية او في المناطق الزراعية وهو مايؤدى الي قيام بعض الشركات الخاصة التى تقوم باستغلال المواطنين وذلك لتركيب اعمدة الانارة بالطرق وعلي حساب المواطن العادي وهو مايجعل بعض الاماكن عشوائية لكثافة المبانى التى تتم اقامتها بالمخالفة للقوانين ولكننا في المقام الاول نعمل علي مبداء الحفاظ علي اراضي الدولة لانه اصحاب شركة المقاولات والتوريدات التى تقوم بالبناء او توريد الكابلات الكهربائية باستغلال المواطنين وفرض حالة من الواقع علي المسئولينفي القرية وليس هنا ولكن في اماكن متفرقة ليس بمحافظة القليوبية فقط او مدينة بنها ولكن هناك اراضي يتم السطو عليها من قبل بعض اصحاب النفوس الضعيفة التى تسعي لجمع المال وهدفهم الرئيسئ هو الربح المادي فقط دون النظر فيمابعد لما سيحدث من تطبيق القوانين التى قد تكون بالحبس اوالغرامة علي المواطن ولكننا نحتاج الي مزيد من الدعم من المسئولين عن المحافظة حتى يتم انارة الطرق الرئسيية وعند المقابر لان بعد الثورة اذداد الانفلات الامنى بين الناس وهناك مناطق لولا طبيعة وتربية الريف لانساق بعض الشباب الي ادمان المخدرات او السرقة ولكنالكل يعلم ان تربية الريف تجعل فينا المبادئ التى تربينا عليها من احترام الكبار والعطف علي الصغار وكاننا جميعا اسرة واحدة وبيت عيلة واحد يجمع كل اهالي القرية *
اما عن مشكلة الاسمدة الزراعية التى يحتاجها المزارع المصري اننا نحتاج الي دعم من وزارة الزراعة لان الزراعة هي ام الاعمال فاذا اكتفت مصر من الزراعة جاءت التجارة واذا جاءت التجارة جاء ت روؤس الاموال التى تدر دخل قومى للبلاد ولكننا في هذه الفترة لابد من الاهتمام بالزراعة حتى نجد القمح الذي يحتاجه كل مواطن مصري مع زراعة كل السلع التنى تساعد علي بناء جسم سليم للمواطن االمصري *
اما عن مشكلة الصحة اننا لاننكر بان القرية تحتالج الي الاهتمام بالوحدة الصحية التابعة للدولة بعيدا عن المستشفيات الخاصة التى تجعل اهالي القرية يتكبدون مبالغ مالية ولان بعض الاجهزة معطلة ولاتوجد ادوية فكل مريض يشتري ادوية علي حسابه الخاص ومن هنا نناشد السيد الدكتور وزير الصحة بتوفير الاجهزة الطبية بالوحدة الطبية وعمل ميزانية خاصة بالادوية لاهالي القرية وعمل قوافل طبية والنظر اليهم بعين العطف والرحمة ولان القائمين علي الوحدة الطبية الدكتور ( احمد والدكتور محمد ) يعانون من نقص الادوية ونقص المستلزمات الطبية بالطوارئ بالوحدة *
اما بالنسبه لمشكلة الصرف الصحي والري بكفر شكر
**********************
لم تقم ادارة الري بكفر شكر باعمالها علي مايرام وهناك تقصير بالرغم من مخاطبتنا لهم اكثر من مرة ونناشد الدكتور الوزيرعبد القوي خليفة بضرورة التنبيه علي رفع تانج التطهير الموجود علي الترع والمصارف لان ذلك يؤدى الي انتشار الامراض الخطيرة التى يؤدي البعض منها الي الهلاك ولان عدم عمليات التطهير تودي الي غلق الطرق مما يؤدي الي سقوط بعض السيارات في الترع والمصارف *
ولكن هناك مشكلة اخري وهي هامة جدا الا وهي الانفلات الامنى الذي يودى الي النتشار بؤر الاجرام ولان البعض من المشبوهين ياتون الي اطراف القري ويستوقفون بعض الماراه والسيارات وهو مايسبب اذئ لاهالي القري ومشكلة الانفلات الامنى هو اهم المشكلات لانه اذا تم حل هذه المشكلة قد تحل بكل المشاكل ولابد من تطبيق القانون وتطبيق روح القانون ايضا*
البطالة والعمالة *
***********
هناك بعض الصعوبات التى تواجه ابناء القرية في البحث عن وظيفة اما من يعمل بالتجارة في القرية من الاهالي فقد قمنا بانشاء عدد ثلاثة اسواق فردي حتى ىيتم زيادة صندوق التمية المحلية بالقرية ولكننا في النهاية علي وعد من الاستاذ محمدالجميل رئيس الوحدة المحلية لقرية شكربعمل كل مايلزم القرية من خدمات مثل انارة الطرق وانارة منطقة المقابر والعمل مع جهاز الشرطة لحماية ابناء القرية وسيتم قريبا الاهتمام بالرياضة وتنمية مهارات الشباب الرياضية حتى نبنى جيل قوي قادر علي المنافسة العالمية ورفع اسم مصر ولكننا خير نتوجه بالشكر نيابة عن اهل قرية الشكر للاستاذ محمد الجميل وفعلا مصر بها الخير الي يوم القيامة وهذا مثالا يحتذي به فانتبهو ايها المسئولين وكونو قدوة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: