عيسى لعبد المقصود أنت رجل تقف بجانب السلطان لتدعوا له فأين أنت من دعاء المظلومين والفقراء والمساكين فما أنتم الا تجار للدين

أبراهيم عيسى وتعليقه على دعاء الشيخ محمد عبد المقصود فى مؤتمر تأييد سوريا حيث قام الشيخ عبد المقصود بالدعاء على من سوف ينزلون يوم 30 يونيو ويقول عيسى أن للدعاء شروط ولكن ليس من شروطه وجود دقن وأن الشيخ عبد المقصود ما هو الا هاوى وقارىء ليس الا حيث أنه يعمل فى العمل الدعوى دون دراسة وأن الشيخ عبد المقصود نحن لا نصدقه ولكى أصدقه يجب أن يتحدانى ويفحمنى ويقدم لى فيديو واحد واجه فيه حكم مبارك الظالم ومتى وأين واجه ظلم الحاكم وفت حكم مبارك وأنه أستمر فى الوجود البرامجى بأمر من أمن الدوله لانه لا يجرؤ أى داعيه أن يظهر على الشاشات دون موافقة ورضا من أمن الدوله وقتها ولذلك أريد منه أن يظهر لى أى خطبه يقف فيها ضد مبارك وحكمه الظالم أو موضوع التوريث ولكى يكون لك الجدارة لكى تطعن فى الشرفاء يجب أن تكون صاحب موقف ومبدأ ولكن لم تجرؤ أن تواجه مبارك من قبل ولم يحدث ولكن بعد الثورة ركبتم نفس عربة تجار الدين للثورة …وما تقوله بالنسبه للخروج على الحاكم هو كفر قد سبق وقلته أيام مبارك والأن كفاكم كذبا على الناس وتدليس على الناس الغير متعلمين ويؤمنون ورائكم على كلامكم ودعائكم وكونك تكفر من يخرج على مرسى يوم 30 فأنت تكفر سفيان بن معاويه حيث أنه خرج على عمر فهل هكذا هو كافر ..والعباس حينما خرج على على بنى أميه وأقتحموها هل هكذا كفروا وأنشئوا الخلافة وغيرهم وغيرهم ممن واجهوا الطغيان والظلم هل كفروا…حقيقة الأمر أنه يوجد حدود للمتاجره بالدين لان موقفكم هذا يكشف تدليسكم أى دعاء هذا الذى تدعيه ماقيمة دعائك هذا بجانب دعاء أى ام مكلومة فى أبنها سقط شهيد فى حكم محمد مرسى أين يذهب دعائك أمام المظلومين فأنت تقف بجانب السلطان وتدعوا له فأين أنت من دعاء الفقراء والمساكين والظلومين فدعائك كشفك وكشف كتاجرتك بالدين فخسر البيع يا عبد المقصود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *