أمين الحرية و العدالة بالمنصورة ” نتواصل مع عدد من القوي و التيارات لت

قال المهندس إبراهيم أبو عوف أمين حزب الحرية و العدالة بالمنصورة، أنه لا يمكن تأجيل الانتخابات البرلمانية على الإطلاق وذلك على ضوء الأحداث التى تمر بها المدينة، من اضطرابات بسبب الاشتباكات بين المحتجين  وقوات الأمن وسقوط عدد من ضحايا ومصابين. 

و أكد أبو عوف فى تصريحات لاحدي الصحف المصرية أن التأجيل يعنى استمرار حالة عدم الاستقرار، واصفا من ينزلون فى المظاهرات بأنهم قلة مأجورة ومعروفة بالاسم لدى المواطن داخل المحافظة، وأن الكثير منهم لا ينتمون فى الأصل للمحافظة، وإنما يأتون من خارجها لإشعال الفتنة وتشجيع الناس على العنف ومهاجمة المنشآت العامة. 

و أضاف أمين الحرية و العدالة أن هناك من يحرك هؤلاء المأجورين من خلف الستار ودلل على ذلك بأن من يتم القبض عليهم من البلطجية والمشاغبين والبعض منهم اعترف بأن هناك من يدفع لهم نظير ما يقومون به من أعمال عنف، وأن الشارع لا يتعاطف مع مثل هؤلاء المندسين. 

ولفت أبو عوف إلى أن الحزب يستقبل حاليا جميع القوى والتيارات الإسلامية لعمل جلسة حوار من أجل وقف أعمال العنف والوصول إلى حلول من شأنها تهدئة الأمور، وأن هناك تواصلا مع التيارات الليبرالية للجلوس إلى طاولة الحوار خلال الساعات القادمة، ومنهم حزب المصريين الأحرار و6 أبريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.