فوده:عيون ثورة مصر تفقأ كل يوم بترك الأشرار والزج فى السجون بالأحرار

يسرى فوده:فى يوم ذكرى نكسة 67 وصبيحة نكسة أخرى على استشهاد من كان سبب فى شد فتيل أخر لثورة مجيدة وهو خالد سعيد ووالدته تقول حقك هايجيلك يا خالد ولكن مازال قاتليه طلقاء فى نفس الوقت الذى يأمر النائب العام بحبس 12 من النشطاء السياسيين الشباب من بينهم نوارة نجم وعلاء عبد الفتاح وعادل عبد العظيم أى أرهاب وأى ظلم هذا ..عيون ثورة مصر تفقأ يوميا بيد الأخوان المسلمين لأنها تغتال أنقى ما فى مصر وتتحالف مع أقذر ما فى مصر وستتحول عن قريب الى جمعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *