أعتذار البرادعى لأثيوبيا والسودان أدى الى مقاطعة مؤتمرة الشعبى وأستنكارا من القوى السياسية

أدت تصريحات الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور عن وجوب تقديم مصر اعتذارا لأثيوبيا عن الحوار الوطني الذي دعت إليه الرئاسة حول أزمة السد الأثيوبي قد أثارت استنكار بعض القوى السياسية لتقديمه أعتذارا لأثيوبيا وعدم تقديمه حلا للأزمة.

أدى هذا الأعتذار من البرادعى الى فشل حزب الدستور الذي يرأسه الدكتور محمد البرادعي في إقناع أهالي منطقة إمبابةبحضور مؤتمره الشعبي الذي دعا إليه مساء الأمس والذى كان بعنوان “النهضة طلعت سد” للحديت حول آثار سد النهضة الإثيوبي على حصة مصر من ماء النيل.

وشهد المؤتمر حضورا شبه منعدم من المواطنين رغم وجود قيادات للحزب تشارك بالمؤتمر منهم مصطفى الجندي وبثينة كامل أمين عام الحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *