أخبار عاجلة

غداً.. افتتاح مؤتمر وزراء النقل العرب بالأكاديمية العربية بالإسكندرية

تنظم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى احدى المنظمات المتخصصة التابعة لجامعة الدول العربية إجتماع 53 للمكتب التنفيذى لمجلس وزراء النقل العرب، والدورة (27) لمجلس وزراء النقل العرب تحت رعاية معالى الدكتور/ نبيل العربى الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وذلك بحضور معالى وزراء النقل فى الدول العربية وممثلى الإتحادات والمنظمات العربية والإقليمية والدولية العاملة فى مجال النقل، الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية

ويتكون البرنامج الخاص لمجلس وزراء النقل العربى فى يومه الأول سيتضمن اليوم الأول لمجلس وزراء النقل العرب طابور عرض طلبة وسيعقبها إفتتاح معالى الوزراء لمحاكى النقل البحرى ثم يفتتح بعدها الجلسة الإفتتاحية والتى ستبدأ بكلمة سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية ثم تبدأ مراسم تسليم رئاسة المجلس إلى معالى السيد/ جاسم بن يوسف السليطى وزير الموصلات بدولة قطر ورئيس الدورة رقم (27) لمجلس وزراء النقل العرب والذى سيستعرض البنود المدرجة بجدول الأعمال وإصدار القرارات بشأنها فور إنتهاء مراسم التسليم .

وسيناقش المجلس عدد من البنود الهامة، وستأتى كالتالى النقل البرى : دراسات حول واقع قطاع النقل البرى فى الوطن العربى, وتعديل وتوحيد بعض تشريعات النقل البرى فى الدول العربية, وقلة المعاهد التعليمية المتخصصة فى التدريب على أعمال وأنشطة النقل البرى، النقل البحرى: رفع الصيغة النهائية لمشروع إتفاقية النقل البحرى وللركاب والبضائع بين الدول العربية للمجلس وكذلك عرض دراسة حول تطوير دور النقل البحرى فى تنمية التبادل التجارى بين مجموعة الدول العربية ومجموعة دول أمريكا الجنوبية, تمهيداً لرفعهما إلى القمة العربية التنموية : الإقتصادية والإجتماعية الرابعة ( تونس 2015 ) , إلى جانب عرض دراسة جدوى مبدئية حول تشغيل بعض أجزاء من الخطوط الملاحية بين الموانئ البحرية العربية , وإنشاء شركة عربية متخصصة لإدارة تطقيم السفن.

والنقل الجوى :حث الدول العربية على الإنضمام لبروتوكول مونتريال 2014 , المعدل لإتفاقية طوكيو بشأن الجرائم وبعض الأفعال الأخرى التى ترتكب على متن الطائرات للحد من التهديدات بأمن وسلامة الطائرات, وتفعيل إتفاقية تحرير النقل الجرى بين الدول العربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *