مسؤلين أثيوبيين يعبرون عن شكرهم العميق للدول الداعمة لسد النهضة وعلى رأسها “إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات، والسعودية “.

شرت صحيفة “العلم” الإثيوبية أمس على لسان مسئولين أن “سد النهضة الإثيوبي الهدف الأوحد منه هو تعزيز التنمية المحلية للدولة دون التأثير على مصالح الدول الأخرى المستفيدة من منبع النيل الأزرق.

وأضافت أن “هذا الحدث يتزامن مع احتفالات الجبهة الثورية الديمقراطية للشعوب الإثيوبية (الحزب الحاكم) بمناسبة الذكرى الـ22 لوصول الائتلاف الحاكم إلى السلطة عقب الإطاحة بنظام (منجستو هيلي ماريام) في 28 مايو 1991
وقد عبروا عن شكرهم العميق للدول الداعمة لسد النهضة وعلى رأسها “إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات، والسعودية “
وعلى الجانب المصري، أعلنت الرئاسة المصرية في مؤتمر صحفي للمتحدث الرئاسي عمر عامر أن كميات مياه النيل التي ستصل إلى مصر لن تتأثر سلبيًا بما أعلنته الحكومة الإثيوبية من بدء إنشاء سد النهضة الإثيوبي.
وأشار عامر فى المؤتمر الصحفى الذي عقد بمقر الرئاسة إلى أن هناك لجنة ثلاثية تقوم بدراسة ما قدمته أثيوبيا من دراسات متعلقه بشأن بناء سد النهضة موضحا أن اللجنة بصدد إصدار تقرير باكر وأن مؤسسة الرئاسة تنتظر الانتهاء من التقرير للنظر فى الخطوة القادمة التى سيتم إتخاذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: