أخبار عاجلة

تأملات في المشهد السياسي

وهاهي النبؤة الأولي التي صدرت عن حزب الحرية والعدالة تتحقق ويفجر طارق سباق عضو الهيئة العليالحزب الوفد وسكرتير الحزب مفاجأة من العيار الثقيل مطالبا حزبه بخوض انتخابات البرلمان وعدم الألتفات لقرارات جبهة الانقاذ معللا ذلك بعدم جواز البعد عن المشهد السياسي خمسة أعوام كاملة لأن المسئولية الحزبية تحتم المشاركة من أجل خدمة الجماهير ولن يتسني ذلك الا بالمشاركة.وأشار أن هذا الرأي يتبناه العديد من قيادات الوفد وعلي رأسهم محمد عبدالعليم داود وكيل مجلس الشعب السابق عن الحزب ومحمود درويش وماجدة النويشي عضو مجلس الشعب السابقة ومحمود الصباحي ..في الوقت ذاته يرد نائب الحزب أحمد عز العرب علي تصريحات سباق بشراسه قائلا.أن سباق كان عميلا للوطني المنحل وكان مساندا لشفيق في انتخابات الرئاسة وهو الأن يدور في فلك الاخوان…………..والسؤال الحائر.هل ما تحقق من انقسام داخل الحزب مجرد قراءة للأحداث من جانب حزب الحرية والعدالة ؟أم أنها صفقات تعقد في الخفاء أم ماذا؟  .أعتقد أن الأمور ستظهر بوضوح في الأيام القادمة خصوصا اذا تحققت النبؤة الثانية وحدث انقسام داخل جبهة الانقاذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: