بالصور والفيديو … عبد العليم داود في ندوة بكفر شكر : المشاركة في الدستور تعني انتهاء دولة الوطني والإخوان

اكد محمد عبد العليم داود وكيل مجلس الشعب السابق خلال الندوه التي اقامها حزب الوفد بقصر ثقافة كفرشكر . اننا عشنا سنوات من الفقر و المرض والاستبداد و ذقنا كل انواع الظلم و الاستبداد في عهد ما قبل 25 يناير التي اسقطت حاجز الخوف من المصريين تجاه نظام فاسد و مستبد ولكن جاء نظام اكثر فساد و استبداد ذكرنا بالماضي عندما كانت تحكم لجنة السياسات قبل 25 يناير و جاء مكتب الارشاد يحكم بعد 25 يناير لافتا الي ان الاخوان لم يستمعوا لصوت العقل و سقطوا ولجأوا للعنف و الدمويه التي نرفضها تماما و تفننوا في تقسيم الشعب المصري و اللعب علي الوحدة الوطنية التي هي عماد الوطن .

حضر الندوه الدكتور محمد سليم رئيس حزب الوفد بالقليوبية و امين جبهة الانقاذ بالمحافظه و الاستاذ سامي سرحان سكرتير عام الحزب و الاستاذ محمد عراقي جبل امين الحزب بكفر شكر و الاستاذ طارق عمران سكرتير الحزب بكفر شكر و لفيف من اعضاء الحزب بالمحافظة

واضاف داود من كان منا يفرق بين المسلم و المسيحي علي الجبهة كلهم مصريون ولن نقبل بالذي يحدث في سينا من عنف. مضيرا الي انه لا يوجد دستور في العالم كاملا منزها من بعض الاخطاء و هوا ليس قرانا و لكنه من صنع البشر

ثم اضاف اريد ان اقول للمواطن انك انت السيد و ليس عضو مجلس الشعب و لا الوزير داعيا للمشاركة في الدستور دون التحيز لنعم او لا .. فالمشاركة اولي لمصلحة البلاد

ومن جانبه قال الدكتور محمد سليم رئيس حزب الوفد بالقليوبية و امين جبهة الانقاذ بالقليوبية ان دستور ثورة 30 يوليو هوا دستور القرن الواحد و العشرون و تحدث عن حقوق العمال و اعطي لهم كثيرا من الحق وتضاعفت فيه مزانيه الصحه و تحددت ميزانية البحث العلمي التي لم تكن موجوده في جميع الدساتير السابقه .
ودعا الشعب المصري للمشاركة في الدستور و التصويت بنعم .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *