البيت الابيض: قلق من العنف الجنسي ضد النساء في مصر

أبدت الحكومة الامريكية قلقها حيال ارتفاع حالات الاغتصاب والتحرش الجنسى بالتظاهرات خلال الفترة الاخيرة بمصر، منتقدة تحميل “الضحايا” مسؤولية هذا العنف، الذي انتشر بشكل كبير بمصر في الآونة الأخيرة.

وقال الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض( جوش أرنست ) إن إدارة الرئيس باراك أوباما، قلقة للغاية فى هذا الشأن

وأضاف أرنست خلال حديث مع الصحفيين على متن الطائرة الرئاسية التي تنقل أوباما إلى فلوريدا، بأن هناك أعمال عنف جنسية، من بينها اغتصابات جماعية، جرت في اثناء تظاهرات مؤخراً في مصر.

 وشدد المسؤول الأمريكي على ضرورة أن تتخذ الحكومة المصرية إجراءات لوقف أعمال العنف الجنسية وملاحقة مرتكبيها.

 وتابع ان “فكرة اتهام بعض المصريين الضحايا بالمسؤولية عن اعمال العنف أمر مقيت.. ندين بحزم هذه الأفكار، ونجدد التأكيد على حق النساء في التعبير عن آرائهن في الأماكن العامة إلى جانب الرجال وعلى مسؤولية الحكومة المصرية عن حمايتهن”، كما دعا المصريين إلى ممارسة حقوقهم بسلمية واحترام حقوق المواطنين الآخرين.

ويأتي ذلك بعد إعلان الحكومة المصرية عن تخصيص خط ساخن لتلقى البلاغات والشكاوي الخاصة بظاهرة التحرش بالمرأة، في سياق جهود للحد من الظاهرة المنتشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: