إحالة بديع وقيادات الإخوان للجنايات فى «فض رابعة»

أمرت النيابة العامة بإحالة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، وبعض من قياداتها وأعضائها المتهمين فى قضية الاعتصام المسلح بميدان رابعة العدوية، بالقاهرة إلى محكمة الجنايات لضلوعهم فى ارتكاب جرائم تدبير تجمهر مسلح، والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية.
وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم “قطع الطريق، تقييد حرية الناس فى التنقل، القتل العمد للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم والشروع فيه، تعمد تعطيل سير وسائل النقل، احتلال وتخريب المبانى والأملاك العامة والخاصة والكابلات الكهربائية بالقوة، تنفيذًا لأغراضهم الإرهابية بهدف الإخلال بالنظام العام، تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، تكدير السكينة العامة، مقاومة السلطات العامة، إرهاب جموع الشعب المصرى، حيازة وإحراز المفرقعات والأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء خلال الفترة من 21 يونيو إلى 14 أغسطس 2013”.
وكشفت التحقيقات من خلال شهادات العديد من قاطنى محيط التجمهر المسلح ومسئولى أجهزة الدولة وقوات الشرطة، أن المتهمين من جماعة الإخوان الإرهابية نظموا ذلك الاعتصام المسلح ونظموا منه مسيرات مسلحة لأماكن عدة هاجمت المواطنين الآمنين فى أحداث مروعة، وقطعوا الطرق ووضعوا المتاريس وفتشوا سكان العقارات الكائنة بمحيط تجمهرهم، وقبضوا على المواطنين واحتجزوهم داخل خيام وغرف أعدوها وعذبوهم بدنيًا، وحازوا أسلحة نارية وذخائر استخدموها فى مقاومة قوات الشرطة القائمة على فض تجمهرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *