السيسى للصحفيين: لن أثأر لنفسى من أحد ولا تطلبوا منى الكمال

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، باسمه وباسم المصريين، التحية والتقدير لشهداء مصر من الجيش والشرطة الذين سقطوا خلال الفترة الماضية، وقدم التهنئة لكل المصريين والشعوب الإسلامية والعربية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.
جاء ذلك فى كلمة للرئيس خلال حفل الإفطار الثانى للأسرة المصرية والذى حضره أكثر من 500 شخصية تضم عددا من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة، وشباب الإعلاميين والصحفيين والرياضيين ورجال الأعمال والفنانين ورؤساء التحرير والمذيعين.
بدأ الرئيس كلمته بقوله: “أنا مش هاطول عليكم علشان صلاة المغرب ماتفوتناش كلنا، وباشكركم على تلبية الدعوة بالحضور للإفطار”.
وأضاف السيسى أنه تلقى خطابًا من والد الشهيد حسام كمال، الذى استشهد فى العمليات الإرهابية بسيناء، قال فيه إنه كان يريد أن يرى الرئيس ليقول له إن نجله قدم نفسه لكى ينقذ زملاءه وعددهم 26، وفجر السيارة التى كانت تستهدفهم فى الكمين، مضيفًا: “يا سيادة الريس أنا لم أتسلم جثمان ابنى لأنه أصبح ترابا”.
وتابع السيسى: “أقول لوالد الشهيد حسام، ولكل أسر الشهداء، اوعى تفتكر إنه افتدى زملاءه فقط ولكنه قدم نفسه لكى يعيش 90 مليون مصرى، وربنا يحميهم كلهم من أهل الشر، فمن يدافع عن نفسه أو أرضه أو عرضه شهيد، ويا ترى من يدافع عن أعراض الناس وأرضهم يبقى إيه؟”.
ولفت إلى أننا فى معركة كبيرة وفى وقت صعب جدًا على كل الدول المحيطة وليس مصر فقط وربنا أراد لنا أن نكون فى هذا الاختبار، مضيفًا أن الشهداء من الجيش والشرطة والقضاء قدموا رسالة عظيمة لكى يعيش المصريون وأن الأجر عظيم جدًا لحماية ملايين المصريين من الشر والأذى والضياع.
وقاطعه أحد أسر الشهداء السيسى خلال كلمته قائلًا: “دم ولادنا فداء مصر يا ريس وتحيا مصر ويحيا كل المصريين”.
وأوضح السيسى أن هناك قضايا تهم الرأى العام لكنى اكتشفت أنها تستغرق نقاشًا كبيرًا، وأقول للمصريين جميعًا والإعلام على وجه الخصوص: “عايزين نخلى بالنا من بلدنا شوية” مشددًا على أنه لا توجد خصومة بينه وبين أى مصرى وأنه لن يثأر لنفسه من أحد.
وأكد السيسى أنه يتابع الملاحظات التى يبديها البعض حول بعض التشريعات والقوانين التى يصدرها خصوصا فى الآونة الأخيرة معلقًا بقوله: “الدستور المصرى طموح ورائع لكننا نحتاج لمزيد من الوقت لتفعيل نصوصه”.
ووجه حديثه إلى المصريين قائلًاك “إذا كنتم تثقون فى فهذا أمر مهم جدًا، وتأكدوا أنه لن يكون هناك أى إجراء إلا ابتغاء مرضاة الله والوطن، وهذه مسؤولية ألقيتموها على عاتقى”.
ووجه له أحد الجالسين بجواره سؤالا حول القانون الخاص بعزل رؤساء وأعضاء الأجهزة المستقلة والرقابية والذى أغضب الكثيرين، فرد السيسى قائلًا: “مش لازم كل حاجة تغضبوا منها إنتم عايزين كل حاجة تكون 100%، أنتم تطلبون منى الكمال فى كل شىء فى وقت صعب جدًا وفى ظل ظروف صعبة تمر بها البلاد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *