خبير أمنى يكشف أسباب الحادث الإرهابى ضد النائب العام

قال اللواء فاروق المقراحى، الخبير الأمنى، إن إقامة النائب العام فى شارع عمار بن ياسر بمصر الجديدة ووسط منطقة مزدحمة مكتظة بالسكان، ويركن بها سيارات خاصة بالسكان والزائرين، والطريق الذي يسلكه تجاه واحد، هذا يذكرك ويعيد إلى الأذهان حادث وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، مما يسهل على العصابة الإرهابية ارتكاب جرائم إرهابية، لإحداث زخم حولها لأن محاولة اغتيال النائب العام، يحدث حولها زخم كبير لأنه اسم عالمى، حيث ينوب عن الشعب وهو الأمين على الدعوى العمومية، مما يجعله معلوما للكافة.
وأضاف: “هذا لم يكن جديدا على العصابة الإرهابية فذلك يحدث منذ الإرهابى الأول حسن البنا، فمنذ إنشاء التنظيم الخاص وهى تمارس هذا الإرهاب، ولذلك يجب تأمين المسؤولين والوزراء على أعلى درجة وإقامتهم فى منطقة آمنة بعيدا عن السكان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *