أكبر مشروع مائى أسفل القناة بتكلفة 175 مليون جنيه

شهد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، اليوم الأربعاء، أعمال المرحلة الأولى من سحارة قناة السويس الجديدة، كامتداد لسحارة “سرابيوم” القديمة، بتكلفة 175 مليون جنيه، والتى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لتوفير المياه لمساحة 70 ألف فدان فى سيناء.
وأكد وزير الرى أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من المرحلة الأخيرة فى يوليو المقبل، مشيرًا إلى أنها تُعد أكبر مشروع مائى أسفل قناة السويس، لخدمه منطقة شرق السويس والبحيرات والإسماعيلية الجديدة.
ولفت الوزير إلى إنشاء 4 بيارات لاستقبال ودفع مياه بعمق 60 مترًا، قطر البيارة الداخلى 18 مترًا، وإنشاء 4 أنفاق، قطر النفق 4 أمتار، وعمقه 54 مترًا تحت منسوب المياه.
وقال اللواء أركان حرب كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية لمشروع حفر القناة الجديدة، إن طول النفق يبلغ 420 مترًا لنقل المياه من شرق القناة القديمة إلى شرق القناة الجديدة، لتحويل مسار ترعة سيناء، شرق القناة، وربطها ببيارات الدفع واستقبال المياه، موضحًا أن السحارة عبارة عن 4 خطوط مواسير بقطر داخلى 3.20 مترًا، وخارجى 4 أمتار، وبطول 400 متر، لكل خط مواسير.
وأضاف الوزير أن السحارة الجديدة تراعى التوسعات المستقبلية للمساحات المستهدف استصلاحها لتصل إلى 100 ألف فدان، حيث إن هناك اتفاقًا مع وزارة الزراعة على توفير نظام منتظم للرى فى الزمام الزراعى لقرية الأمل يتلائم مع تشغيل الصوب الزراعية، ويحقق منها أعلى إنتاجية ونقل للخبرات العلمية إلى مخطط الاستصلاح فى الأراضى الجديدة ومشروع المليون فدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *