لاتفيا تتولى اليوم رئاسة الاتحاد الأوروبى

تتولى لاتفيا اليوم الخميس الرئاسة نصف السنوية للاتحاد الأوروبى لتصبح فى الصف الأول فى مواجهة روسيا فلاديمير بوتين، وبالتأكيد السياسة الروسية للاتحاد الأوروبى ليست التحدى الرئيسى الذى ستواجهه ريغا، فهناك الخطر الإسلامى وانتكاسة اليونان وأمن الطاقة ودخول الأوروبيين وخصوصا القادمين من الدول الشرقية السابقة إلى سوق العمل البريطانى، وهى ملفات كبيرة.
لكن ضم شبه جزيرة القرم فى مارس الماضى من قبل موسكو وتدخلها فى اوكرانيا يثير قلق دول البلطيق التى خرجت من الاتحاد السوفياتى منذ ربع قرن، وذلك رغم التطمينات المتكررة لحلف شمال الأطلسى الذى انضمت اليه هذه البلدان قبل عشر سنوات ورغم وجود مطاردات أوروبية تعترض الطائرات الروسية التى تحلق بالقرب من حدودها.
لكن لاتفيا التى يبلغ عدد سكانها حوالى مليونى نسمة وتضم أقلية كبيرة من الناطقين بالروسية المؤيدين إلى حد كبير للكرملين، تؤكد بشكل واضح أن رئاستها للاتحاد الأوروبى لن تكون “معادية لروسيا”، وقال وزير الخارجية اللاتفى ادغارز رينكيفيتس لوكالة فرانس برس “إذا كان هناك أمر لن نفعله فهو أن نتبع سياسة معارضة لروسيا أو مؤيدة لروسيا خلال الرئاسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *