مصدر لبنانى: 1500 مسلح من النصرة والجبهة دخلوا عرسال هربا من داعش

كشف مصدر لبنانى مطلع أن نحو 1500 مسلح من أعضاء جبهة النصرة والجبهة الإسلامية دخلوا قلب بلدة عرسال اللبنانية مؤخرا هربا من تنظيم داعش الذى بات يسيطر تدريجيا على منطقة جبال القلمون السورية المحاذية للبنان.
وأوضح المصدر فى تصريح أن تنظيم داعش بدأ يحاول تجنيد لاجئين سوريين فى المنطقة خاصة أن لديه أموالا فى الوقت الذى تراجعت المساعدات الدولية للنازحين السوريين.
ولفت إلى أن المسلحين الموجودين فى جرود عرسال المرتفعة نزلوا إلى الجرود الأقل ارتفاعا (الجرود هو المناطق الجبلية التابعة للبلدة) وباتوا أقرب لبلدة عرسال ولمواقع الجيش اللبنانى حولها.
وتوقع المصدر أن تنشب معركة قريبا بين الجيش اللبنانى والمسلحين، خاصة فى ظل تزايد قوة داعش التى وصفها بأنها أكثر تهورا من النصرة التى يكون لديها حسابات فى تصرفاتها، إلا أنه أكد فى الوقت ذاته إنه فى حدوث معركة مع الجيش اللبنانى فإن كل المجموعات المسلحة ستتوحد ضد الجيش بصرف النظر عن خلافاتهم.
وشدد المصدر العرسالى المطلع على أنه تزايد قوة داعش ومايتردد عن مجئ مددا لهم، يظل الجيش اللبنانى أقوى بكثير وقادر على حسم المعركة إذا وقعت فى ظل التعزيزات التى جلبها والتحصينات التى قام بها والأسلحة الثقيلة التى يمتلكها مقارنة بأسلحة المجموعات الإرهابية، إلا أنه توقع حدوث خسائر بين المدنيين فى بلدة عرسال فى حال دخول الجيش لها فى ظل تواجد المسلحين بها، واصفا معركة عرسال المحتملة بأنها معركة لبنان كله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *