مبادرة ائتلاف شباب 30 يونيو بالمنوفية ( شباب اشمون ) لحل مشاكل المنوفية

قام اعضاء ائتلاف شباب 30 يونيو ( شباب اشمون ) بعقد مبادرة حل المشاكل مع اهالى قرية كفر الفرعونية باشمون لمعرفة مشاكلهم والوقوف بجوارهم لمحاولة حل هذه المشاكل حيث قاموا الاهالى بسرد بعض المشاكل المهمة ومنها انهم يستغيثون بوزير الصحة ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية الذى اتت به ثورة عظيمة ضحى من اجلها مئات الشهداء والاف المصابين يستعيثون بكل هؤلاء من اجل بناء وحدة صحية لهم.

حيث قام الاستاذ / بنيامين حسن الخولى بالتبرع لوزارة الصحة بقطعة ارض مساحتها 780 متر ليكى يتمكنوا ببناء وحدة صحية لهم حيث ان تعداد القرية يزيد عن 20 الف نسبة ولا يوجد لديهم سيارة اسعاف واحدة تلبى نداء المستغيث ولكن للاسف منذ ان قام فى سنة 2011 والوزارة ودن من طين وودن من عجيب ولا حياة لمن تنادى ولا يريد وزير الصحة الامضاء على الموافقة بالبناء.

وبسؤال الاستاذ / حمدى الخولى قال : ان ابن عمى قام بالتبرع بهذه الارض لكى يكون هناك تسهيلات لوزارة الصحة للموافقة على بناء وحدة صحية لنا وهو ايضا على استعداد بالتبرع بجزء من تكلفة البناء ومع كل ذلك لم يوافق احد على بناء هذه الوحدة التى نحن اشد الحاجة اليها حيث اننا فى قرية تقوم على الزراعة ولدينا ترعة كبيرة والاطفال معرضون للامراض بسبب تلوث المياة التى تحيط بنا بكل مكان وكذلك ايضا اذا استغاث احد بالمستشفى تاتى له بعد ساعة يعنى لا قدر الله فى هذا الوقت ماذا يحدث له.

وبسؤال الاستاذ ابراهيم عمر قال : نحن قدمنا جميع الاوراق المستوفاه لبناء هذه الوحدة وقدمنا عقد التبرع وذهبنا الى كل المسئولين وطرقنا جميع الابواب ولكن لا احد يستجيب الينا ولا نعرف لماذا هذا التجاهل ، ماذا يريدون بعد ان وفرنا لهم قطعة الارض وعلى استعداد بالمشاركة فى جزء من تكاليف البناء هل يضغطون علينا كى نبنيها على حسابنا الخاص ونصرف مرتبات الممرضين ايضا ام ماذا.

اضافت ام طارق : نحن نذهب الى اقرب وحدة صحية لدينا على بعد 15 كيلو ولابد ان نغادر المنزل من الساعة 6 صباحا لكى نتمكن من لحاق الممرضين قبل ان يذهبوا الى عملهم الخاص وهذا التوقيت يعرض اولادنا للخطر حيث انه توقيت الموظفين وازدحام السيارات.

وقالت مدام سماح : نحن نعانى اشد المعاناة واذكر كان لدينا حالة حرجة وعندما اتصلنا بالاسعاف اتت الينا بعد ساعة وكان ذلك يشكل خطرا على المريض وتم انقاذه فى اللحظات الاخيرة ، فمن ينجدنا من هذه الكوارث ولماذا كل التجاهل من المسئولين الينا هل لاننا قرية بسيطة ام انهم يريدون منا ان نقوم بقطع الطرق مثل غيرنا ويقولوا علينا بلطجية.

واكد اعضاء الائتلاف على سرعة التدخل لحل هذه المشكلة لان الصحة هى حق مشروع لكل مواطن وقالوا انهم يسعون الى تقليل نسبة المشاكل التى تؤثر على المواطن والتكاتف مع المواطنين لكى نكون صوتهم الذى يصل الى المسئولين.

وبسؤال الاستاذ يسرى خطاب : مسئول التخطيط بالوحدة الصحية باشمون قال: نحن ارسلنا خطاب الى وزارة الصحة والمحافظة وكان الرد هو لا يوجد دعم الان لبناء الوحدة الصحية ونحن لا نرضى الضرر لاى احد ونحاول جاهدين السعى للموافقة على بناء الوحدة لرحمة الاهالى وليس يوجد لدينا اى مانع ولكن ننتظر رد الوزارة لنقوم فورا ببناء الوحدة الصحية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *